بحث متقـدم
 
مقتل 23 عاملاً مصريًا جراء سقوط صاروخ ” جراد ” على منزلهم بمنطقة الكريمية في ليبيا
الصحفي البريطاني روبرت فيسك: العالم لا يأبي بموت الفلسطينيين
‎حركة فتح: نرفض أي مبادرة بديلة لمبادرة مصر
‎الخارجية البريطانية: الأسد يستخدم تكتيك الحصار والتجويع في حلب
‎رئيس حكومة لبنان يدعو للإسراع بإنتخاب الرئيس المسيحي الوحيد في العالم العربي
‎فرنسا تحظر التظاهرات المؤيدة لفلسطين ومنظموها يطعنون قضائياً في القرار
 
 
 
 
  من وراء إشاعة استقالة محتملة لروس من مهام الوساطة؟  
  وقفة الغضب للمطالبة بمحاكمة أماني الخياط: احتجاج وإحراق لصور المذيعة أمام السفارة المصرية  
  الإعلام بين الغوغائية والمسئولية الاجتماعية || بقلم: السيد يسين  
  واجب دعم المغاربة لأشقائهم في القدس وفلسطين بقلم // د. محمد سالم الشرقاوي  
  فلكيون يتوقعون غرة شوال الثلاثاء المقبل: حسابات فلكية جزائرية مشكوك في صدقيتها تثير اللبس حول أصول الرؤية الشرعية الموثوقة  
   شخصيات في الواجهة // الدكتور بناصر البعزاتي: رغم دعاوى التشكيك‪..‬ المسلمون ساهموا مساهمة فعالة قي تقدم أوروبا في عصر النهضة عن طريق عطائهم وترجمتهم للموروث اليوناني  
  تفاصيل مثيرة حول تطورات أحداث الثلاثاء الأسود بباب سبتة..  
  النساء والأمهات يجرجرن رئيس الحكومة أمام المحاكم: عشرات الجمعيات الحقوقية تضع شكاية بمحكمة النقض بالرباط  
  ***حديث اليوم // بقلم: عبد الله البقالي***  
  أَدُونْ خالد مشعل.. بقلم // شريف سعيد  
 
  ردا على صاحب التعليق
 الياس الحامدي - المغرب
  اسطوانة مشروخة
 ابو علي مصطفى - الأردن
  إلي عبدالكريم بوشيخي
 Mohamed - ألمانيا
  النقد الذاتي ـ النموذج النفسي ـ 1
 ابن الحرة - المغرب
  السراب
 بوعلام - إسبانيا

   *** كَيْفَ تُقَيِّمُ القُدْرَة الشِّرَائِيَّة لِلمُوَاطِنِينَ في ظِلِّ الزِّيادَاتْ فِي الأَسْعَارْ؟

  جَيِّدَة
  مُتَوَسِّطَة
  ضَعِيفَة
  دٌونَ جَوَابْ
أرشيف إستطلاع الرآي

 
 
     ***حديث اليوم // بقلم: عبد الله البقالي***...       الفنون والحرف التقليدية المغربية للأستاذ محمد أديب السلاوي.. تنوع ثقافي وبحث عن التوازن بين الأصالة والتحديث.. بقلم // الطاهر الطويل ...       وزارة الأوقاف تعلن الثلاثاء أول أيام عيد الفطر وتهنئة خالصة من جريدة (العلم) ...       لقاء مع والي ورئيس جهة تازة الحسيمة تاونات كرسيف...       غزة تحت النار 42 / شهداء الهدنة الإنسانية بقلم:د. مصطفى يوسف اللداوي...       دراسة بريطانية حديثة: الرياضة لساعة واحدة أسبوعياً تقي من الزهايمر ...       
الصيف والأمراض الجلدية...       الأغذية الغنية بالدهون تدمر حاسة الشم...       ***حديث اليوم // بقلم: عبد الله البقالي***...       رسالة مفتوحة من بشرى الخياري إلى رئيس الحكومة: ما يجري من مشاورات بشأن استحقاقات 2015 يسير في اتجاه تهميش استشارة المرأة واستنساخ التجربة الانتخابية السابقة...       الحقوقية عايشة السملالي في إضراب عن الطعام...       ماذا يأكل أطفالك في الرحلات؟...       التوتر يبطئ عملية حرق السعرات الحرارية...       الأخ محمد كافي الشراط يشرف على تجديد المكتب الإقليمي للاتحاد العام للشغالين بولاية طنجة‪:‬ انتخاب الأخ العلوي كاتبا إقليميا بالإجماع.. ...       دراسة يابانية: الملح يضاعف خطر الإصابة بنوبات القلب لمرضى السكر...       أكثر من مليوني مُصَلِّ يشهدون ختم القرآن الكريم بالمسجد الحرام...       مقتل 23 عاملاً مصريًا جراء سقوط صاروخ ” جراد ” على منزلهم بمنطقة الكريمية في ليبيا...       حزب الاستقلال بالفقيه بن صالح يتضامن مع غزة ويثير قضايا تنظيمية في اجتماعه العادي...       عم شمندورة يا ويكا.. بقلم || ثروت الخرباوي...       أحكام بالسجن النافذ لمتهمين في مقتل سائق سيارة أجرة كبيرة بواويزغت...  
       خريطة الموقع   اتصال
 الوطـنـية  |    من الأقاليم  |    اقتصــادية  |    قضايا و حوادث  |    المجتمع و الأسرة  |    الحــدث  |    الريــاضة  |    الأخيــرة  |  
        اقتصــادية

البنك الشعبي يقدم منتوجا جديدا لفائدة مغاربة العالم تحت إسم: «امتيازات بلادي»
 
أعطى البنك الشعبي الانطلاقة الرسمية للحملة الموجهة لجميع المغاربة المتواجدين عبر مختلف بلدان العالم والمتضمنة لعرض متنوع وزاخر بالخدمات المصرفية.
والعرض الجديد، يأتي، حسب السيد حسن البصري مدير عام بنك مغاربة العالم التابع لمجموعة البنك الشعبي، في ظل الأزمة الاقتصادية والمالية الدولية التي تأثر بها بشكل جلي مغاربة العالم لاسيما على مستوى المداخيل.
إن المنتوج الجديد للبنك الشعبي «امتيازات بلادي» سيمكن مغاربة العالم من الحصول على الخدمات البنكية بأقل تكلفة مع الاستفادة ، وفي سابقة من نوعها من خدمات تتعدى المجال المصرفي عبر تمكينهم من الولوج الى مختلف العلامات التجارية المتخصصة في شتى المجالات وعلى امتداد خريطة المغرب.
ومن أهم الامتيازات والمنتوجات المتضمنة في العرض الجديد نجد ما يلي:
ـ التحويل الفوري: التقييد الفوري لمبلغ التحويل في دائنة حساب الزبون من مغاربة العالم مع اطلاعه مسبقا على سعر الصرف المطبق.
ـ بطاقة بلادي، وهي بطاقة مسبقة الأداء قابلة للتعبئة، موجهة خصيصا للزبناء من مغاربة العالم وأقاربهم دون أن يكونوا ملزمين بفتح حساب أو التنقل الى الوكالة البنكية وذلك 24 ساعة في اليوم 7 أيام في الأسبوع مع الاستفادة من عدة خدمات إلكترونية.
ـ 3 باقات بلادي «الكل في واحد» تجمع بين منتوجات وخدمات بنكية وشبه بنكية:
ـ باك بلاد لجميع مغاربة العالم
ـ باك بلادي إيترجي لكل شباب مغاربة العالم ـ
باك بلادي برستيج للزبناء مغاربة العالم من الدرجة الأولى.
وللإشارة ، فإن الباقات المصرفية الثلاث تتميز بتسعيرة جد متميزة ومحتوى متنوع وعملي.
أما على مستوى الخدمات البنكية فهناك عدة باقات معرفية منها:
ـ حساب للشيك بالدراهم القابلة للتحويل ودون مصاريف مسك الحساب
ـ مجانية السحب والأداء
ـ مجانية مصاريف الاشتراك الشعبي نيت وكذا الشعبي موبيل
ـ رسائل إخبارية قصيرة عبر الهاتف النقال
ـ بطاقة مسبقة الأداء بلادي بالمجان مع الإعفاء من مصاريف التعبئة
ـ مجانية التحويلات انطلاقا من شبكة البنك الشعبي بأوروبا.
ـ الإعفاء من مصاريف ملف السلف العقاري
ـ اقتطاعات أوتوماتيكية بالمجان شهريا
ـ عمليات مجانية لتسليم الشيكات شهريا.
ـ تحويلات أموال مجانية شهريا.
وإضافة إلى ما ذكر، يمكن لمغاربة العالم الاستفادة من امتيازات خاصة لدى مجموعة من العلامات التجارية في شتى المجالات وعبر مختلف ربوع البلاد:
ـ فنادق ورياض ودور الضيافة
ـ مطاعم وفضاءات للاسترخاء والفروسية
ـ تنظيم الحفلات والأعراس ومحلات للديكور، وفور اشتراكه في إحدى الباقات يستلم الزبون من مغاربة العالم بطاقة مشخصة للانخراط في برنامج الامتيازات، وكذا دليلا يتضمن جميع هذه الامتيازات حسب الأنشطة والجهات.
ويمكن لمغاربة العالم تتبع المستجدات المرتبطة ببرنامجهم عن طريق الموقع الالكتروني المخصص لامتيازات بلادي (www.g b p.ma)
كما تم وضع خط هاتفي طيلة أيام العمل من الساعة 8.20 والنصف إلى الساعة السادسة ونصف إلى الساعة السادسة ونصف مساء للإجابة عن تساؤلات منخرطي برنامج امتيازات بلادي
إن عرض «امتيازات بلادي» جاء في إطار التوجه الوطني للدولة المغربية، حيث سبق أن اعتمدت الحكومة والبنوك سلسلة من التدابير الرامية لاحتواء تأثيرات هذه الأزمة خصوصا عبر اعتماد مجانية التحويلات والتخفيض المهم لعمولات الصرف ووضع آليات لتحفيز استثمارات مغاربة العالم عبر تقديم الدولة لتسبيق غير قابل للتسديد في حدود 10 في المائة من المشروع المطلوب تمويله، والذي قد يصل إلى غاية 5 ملايين درهم، على أن يتكفل المستثمر المغربي المقيم بالخارج بنسبة 25 % من هذا المبلغ بالعملات في حين تتكفل البنوك بتوفير المبلغ المتبقى. كما تتضمن هذه التدابير تمكين مغاربة العالم من الاستفادة من ضمان السكن لتسهيل حصولهم على السكن.

الدار البيضاء ـ العلم

22/7/2009
عدد القراءات : 1486
commantaire | imprimer | envoyer à un amie