أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / المجلس الوطني لحقوق الإنسان يقيس آثار جائحة كورونا على العاملين بالمغرب

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يقيس آثار جائحة كورونا على العاملين بالمغرب

آخر تحديث :2020-05-27 21:55:10
مقر المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالرباط

العلم الإلكترونية – عبد الناصر الكواي

تعترض عدة إكراهات عودة الموظفين والمستخدمين إلى مقرات عملهم، وكذا اشتغال أعداد من المواطنين في ظل مخاطر جائحة كورونا، واستمرار تدابير حالة الطوارئ الصحية بالمملكة. وتشير تقارير، إلى أنّ الاختلالات الاقتصادية والاجتماعية التي أحدثتها الأزمة، تهدد مورد عيش ملايين المغاربة، ولها تداعيات على حقوقهم.

في هذا السياق، قال المجلس الوطني لحقوق الإنسان، في نداء يتضمن عدة توصيات توصلت جريدة “العلم” الإلكترونية بنسخة منه، إن جائحة (كوفيد-19) ليست أزمة صحية فحسب، بل إنها أزمة اقتصادية خلفت أضرارا واسعة النطاق على المقاولات وقطاع الشغل. وأضاف أن الاختلالات الاقتصادية والاجتماعية التي أحدثتها الأزمة تهددمورد عيش العديد من الأشخاص على المدى الطويل.

واعتبر المجلس أن هذه الأزمة، تمس حقوق الإنسان من مختلف الزوايا، نظرا لتداعياتها على حياة الأفراد وحرياتهم. وهو ما دعا هذه المؤسسة الدستورية، إلى قياس حجم الآثار التي تسببها على الحقوق الإنسانية للعاملين، من أجل التمكن من تحديد الخطوط العريضة لتدخل الدولة والمقاولات لضمان احترام هذه الحقوق.

وقال النداء، إن مبادئ الأمم المتحدة التوجيهية بشأن الأعمال التجارية وحقوق الإنسان، تروم تحديد وتوضيح معايير مسؤولية المقاولات ودور الدول. ووفقا لهذه المبادئ، يتعين على المقاولات أن تبذل قصارى جهودها من أجل تجنب المساهمة، بأي شكل من الأشكال، في وقوع انتهاكات على مستوى حقوق الإنسان والتدهور البيئي.

وفي هذا الإطار، يضيف النداء نفسُه، يتعين على الدولة الوقوف على مدى احترام المقاولات لحقوق الإنسان، بالنظر إلى أن ضمان العناية الواجبة بحقوق الإنسان مرتبط فقط بحسن نية المقاولات، ناهيك عن غياب إطار قانوني وطني أودولي ملزم، يضمن التزام المقاولات بهذه التوجيهات.

وكشف المجلس الذي تترأسه الحقوقية، أمينة بوعياش، تسجيل انتهاكات حقوق بعض العاملين خلال الأزمة، موضحا أن الأمر يتعلق بوقوع حالات إصابة بالفيروس داخل بعض الشركات ووحدات الإنتاج بسبب غياب الوقاية أو عدم كفايتها، بحيث أبلغت 60 مقاولة عن تفشي مرض كورونا المستجد، ومشاكل قانونية تتعلق بعقود العمل محددة المدة وقصيرة الأجل.

وأظهر كذلك، أن العاملين الذين فقدوا دخلهم كليا أو جزئيا، لميتمكنوا من الاستفادة من التعويض المحدد في 2000 درهم من الصندوق الوطني للضمانالاجتماعي. ويتعلق الأمر خصوصا بالعاملين الذين لم يقم أرباب عملهم بتقديم الوثائقاللازمة للاستفادة من هذه المنحة. علاوة على ذلك، برزت مشاكل تتعلق بمعايير العملفي القطاع الخاص، مثل تقييد تمثيلية العاملين وتعليق عمليات المفاوضة الجماعية.

وبالنسبة للقطاع غير المهيكل، شدد المجلس على أن وقع الأزمة الصحية كان أكبر بالنظر لارتفاع نسبة العدوى والهشاشة الاجتماعية والاقتصادية المثيرة للقلق. وأشار إلى أن العديد من العاملين في القطاع غيرالمهيكل استمروا في مزاولة نشاطهم خلال فترة الأزمة، خاصة تجار التقسيط، معرضين أنفسهم لخطر الإصابة بسبب غياب التدابير الوقائية الضرورية.

وأكد المجلس، أن نسبة مهمة من الأشخاص النشيطين في القطاع غير المهيكل لم تتمكن من الاستفادة من الدعم، وعزا ذلك إلى عدم كفاية التصريحات المقدمة.

وخرج المجلس الوطني لحقوق الإنسان بجملة توصيات منها؛ دعوة الدولة إلى الوفاء بالتزاماتها المتعلقة بحماية حقوق الإنسان والتصدي للمقاولات والإدارات المسؤولة عن انتهاكات حقوق الإنسان ذات الصلة بالأنشطة التي تزاولها، خاصة في سياق هذه الجائحة؛ والتأكد من أن إجراءات الدعم الاقتصادي، تستهدف بالدرجة الأولى الأشخاص الأكثر هشاشة، وأنها تتضمن شروطا واضحة وقابلة للتنفيذ؛ وأن تتضمن مخططات المواكبة الموجهة لما بعد(كوفيد-19)، تدابير الحماية الاجتماعية لفائدة الأشخاص الذين فقدوا مصدر دخلهم بسبب الأزمة، والذين لا يستطيعون إعالة أسرهم.

وإطلاع العموم على مخططات المواكبة التي تم وضعها وتعزيزها بمقتضيات ترفع من شفافية مخططات وإجراءات المقاولات؛ وتوسيع دائرة المستفيدين من الدعم المخصص للعاملين في القطاع غير المهيكل، باعتماد معايير أكثر مرونة لتسهيل هذه الاستفادة؛ وتعزيز دور مفتشية الشغل والعمل، في تمكين العاملين الذين يعتبرون أنهم ضحايا انتهاك يمس حقوقهم من ولوج سبل انتصاف فعالة.

وضمان أيضا، فعلية وفعالية الإجراءات الوقائية ضد (كوفيد-19) داخل المقاولات، وتشجيعها على بذل العناية الواجبة إزاء حماية حقوق الإنسان والبيئة؛ وتوفير الأمن والحفاظ على إجراءات الوقاية داخل وسائل النقل العمومي والخاص..

(Visited 104 times, 1 visits today)

عن عبد الناصر الكواي

عبد الناصر الكواي

شاهد أيضاً

حصيلة كورونا بالمغرب

هذه حصيلة فيروس كورونا بالمغرب بعد تسجيل 191 حالة و5 وفيات

هذه حصيلة فيروس كورونا بالمغرب بعد تسجيل 191 حالة و5 وفيات جهة مراكش آسفي تسجل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *