33 طفلا من أبناء المهاجرين الأفارقة بالمغرب يستفيدون من حملة إعذار جماعية

33 طفلا من أبناء المهاجرين الأفارقة بالمغرب يستفيدون من حملة إعذار جماعية

33 طفلا من أبناء المهاجرين الأفارقة بالمغرب يستفيدون من حملة إعذار جماعية

  • العلم الإلكترونية

استفاد 33 طفلا من أبناء المهاجرين الأفارقة بالمغرب، الذين تتراوح أعمارهم ما بين شهر و18 شهرا، من حملة إعذار جماعية، نظمتها التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، أمس الأحد، بشراكة مع الاتحاد الأفريقي للتعاضد، وذلك بمناسبة الذكرى 42 للمسيرة الخضراء.

وأوضح بلاغ اللجنة المنظمة، أن تنظيم هذه العملية، والتي استفاد منها هؤلاء الأطفال المنحدرين من دول الكاميرون والكونغو وغينيا والسنغال وساحل العاج والجمهورية الديمقراطية للكونغو ونيجيريا والنيجر ومدغشقر وغيينا بيساو، تحت إشراف طب الجراحة، بشراكة مع جمعية نعمة والجمعية المغربية من أجل مستقبل أفضل والجمعية المغربية الطبية للتضامن.

وأضاف ذات المصدر، أنه سبق عملية الإعذار الجماعي، تنظيم عملية الفحوص الطبية اللازمة لفائدة هؤلاء الأطفال، وذلك على امتداد أسبوع ابتداء من 30نونبر 2017 بتعاون بين التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية وجمعية نعمة والصليب الأحمر المغربي ومختبر الدولي للتحليلات الطبية وميدنا لابو.

وقال عبد المولى عبد المومني، رئيس التعاضدية العامة ورئيس الاتحاد الإفريقي للتعاضد، إن هذه المبادرة ليست الأولى التي شاركت التعاضدية العامة في تنظيمها لفائدة الأشقاء الأفارقة المقيمين بالمغرب، حيث سبق للتعاضدية العامة أن نظمت بشراكة مع الاتحاد الإفريقي للتعاضد برنامجا طبيا لفائدة المهاجرين الأفارقة المقيمين بالمغرب.


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا