24 أسرة من متقاعدي القوات المساعدة تعيش أوضاعا مزرية بمدينة وادي زم!

24 أسرة من متقاعدي القوات المساعدة تعيش أوضاعا مزرية بمدينة وادي زم!

24 أسرة من متقاعدي القوات المساعدة تعيش أوضاعا مزرية بمدينة وادي زم!

  • العلم: وادي زم – أحمد العيادي

يعتبر حي القوات المساعدة من أقدم الأحياء التي أحدثت بمدينة وادي زم إبان الاحتلال الفرنسي للمنطقة، تقطنه أربعة وعشرون عائلة من أسرة القوات المساعدة كلهم افنوا زهرة شبابهم في خدمة هذا الوطن ليستقروا وأبنائهم في آخر المطاف بحي يفتقر لأبسط شروط العيش الكريم.

يفتقر حي القوات المساعدة بمدينة وادي زم لكل مقومات الحياة، فبالإضافة إلى وضعية الدور التي تسكن بها تلك الأسر والتي تتميز بالاهتراء والهشاشة ولا تتوفر على أدنى شروط السكن اللائق فلماذا لم يتم تفويتها لهذه الشريحة بثمن رمزي لتتحمل مسؤولية إصلاحها وتجديدها. 

وتعاني هذه الأسر كذلك من انعدام شبكة الصرف الصحي بالحي، الشيء الذي يكلفها عدة متاعب ومشاكل لا تحتمل، علما أن مدينة وادي زم سبق أن استفادت من مشروع مهم ويتعلق الأمر بمشروع إعادة تأهيل شبكة الصرف الصحي بالمدينة فلماذا تم استثناء هذا الحي؟ ! ويفتقر الحي أيضا إلى الإنارة العمومية، حيث لا تكاد تغيب الشمس إلا ويسود الظلام كل أرجاء الحي بشكل مخيف.

وفي هذا الصدد صرح أحد قاطني الحي أنه رغم شدة الحرارة فإنهم لا يستطيعون الخروج من منازلهم أثناء الليل لاستنشاق الهواء، كما يمنعون أبنائهم من اللعب أمام المنازل خوفا عليهم من انتشار العقارب والحشرات السامة وما أكثرها بالحي ! أما المعضلة الكبرى التي أصبحت ترهق ساكنة الحي هي عدم ربط منازلهم بشبكة الماء الصالح للشرب، حيث تستفيد الأسر من هذه المادة الأساسية بواسطة ”سقاية” توجد بالحي كان المسؤولون بالجماعة يفكرون في هدمها لولا تصدي سكان الحي لذلك…! وبخصوص حالة أرضية الحي فحدث ولا حرج، حيث تنتشر الأتربة والأحجار والأعشاب الضارة وبقايا بنايات على شكل أسوار  مهدمة يخيل لناظرها لأول وهلة أنها بقايا حرب مدمرة…

ساكنة حي القوات المساعدة تطالب الإنصاف والإسراع إلى إصلاح أوضاع الحي وتزويده بأدنى التجهيزات التحتية والأساسية.

24 أسرة من متقاعدي القوات المساعدة تعيش أوضاعا مزرية بمدينة وادي زم!

24 أسرة من متقاعدي القوات المساعدة تعيش أوضاعا مزرية بمدينة وادي زم!


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا