‎هيئة أطباء الأسنان الوطنية تدين حادث مقتل طفل على يد ممارس غير قانوني لمهنة طب الأسنان

‎هيئة أطباء الأسنان الوطنية تدين حادث مقتل طفل على يد ممارس غير قانوني لمهنة طب الأسنان


هيئة أطباء الأسنان الوطنية تدين حادث مقتل طفل على يد ممارس غير قانوني لمهنة طب الأسنان

 

  • العلم الإلكترونية: متابعة

ببالغ الحزن و الأسى، تلقينا في هيئة أطباء الأسنان الوطنية خبر وفاة الصغير إ.ع ذي 12 ربيعا متأثرا بمضاعفات خطيرة؛ تمثلت في تسمم ميكروبي حاد في الدم مصحوب بنزيف قوي، حدثت على إثر خلع ضرسه عند المدعو (ي.ر)، والذي يمارس  كصانع أسنان منتحلا لصفة طبيب أسنان ببلدية واد لو.

إن هيئة أطباء الأسنان الوطنية إذ تشجب بشدة هذا العمل الشنيع الذي أودى بحياة طفل صغير، تجدد مطلبها الدائم  بضرورة محاربة الممارسين غير الشرعيين الذين تفاقم عددهم في السنوات الأخيرة رغم إرسالية وزير الداخلية إلى ولاة وعمال الأقاليم بالمملكة تحثهم فيها على مراقبة محلات صانعي رمامات الأسنان.
إن هؤلاء الممارسين غير الشرعيين يتطاولون على مهنة طب الأسنان المنظمة بالقانون رقم 07.05، يمارسون أعمالا تدخل في إطار تخصص طب الأسنان أمام أعين الجميع، يعبثون بأرواح المواطنين بدون حسيب ولا رقيب في ظل حياد وصمت السلطات 
العمومية وتهاونها في القيام بالمهام المنوطة بها رغم تكرر الحوادث المميتة شمالا وجنوبا، ورغم الخرق الواضح لمقتضيات الدستور الذي يحث على حفظ الأمن الصحي بالمملكة ولا سيما في الفصل 22 منه.

هيئة أطباء الأسنان الوطنية

هيئة أطباء الأسنان الوطنية

‎وجدير  بالذكر أن عملية الفحص والتشخيص و أخد القياسات ووضع أو تركيب أطقم الأسنان هو عمل تخصصي من الأعمال الطبية الموكولة حصرا لأطباء الأسنان، والتي لا يجوز مزاولتها إلا من قبل شخص حاصل على الدكتوراه في طب الأسنان مقيد في جدول هيئة أطباء الأسنان الوطنية. بل أن عملية صناعة وترميم أطقم الأسنان من قبل صانعي رمامات الأسنان المرخص لهم، لا تتم إلا بطلب وتحت إشراف طبيب الأسنان ووفقا للقياسات والإرشادات و التفاصيل الذي يحددها هذا الأخير.

‎لذا، تناشد الهيئة كل المتدخلين ولا سيما السلطات الحكومية والمحلية المعنية ومعهم شركاؤها أن يتدخلوا بحزم وبشكل حاسم وجدي للقضاء على هذا الخطر الصحي الذي يسيء لسمعة المغرب كبلد رائد ونموذجي في محيطه الاقليمي ويتعارض مع ما أتى به دستور 2011 بشكل صريح حول الحق في العلاج والعناية الصحية لكل المواطنات والمواطنين وعلى قدم المساواة.

‎ولن يتأتى هذا إلا بتحرك شامل لإغلاق هذه الأوكار العشوائية مع متابعة كل منتحل صفة يمارس مهنة طب الأسنان وكذا مراقبة تجاوزات وخروقات بعض صناع رمامات الأسنان حتى تكون الغلبة والسيادة لدولة القانون تفاديا للمزيد من الضحايا وحفظا وصيانة لحياة وصحة المواطنين في هذا البلد الأمين.

‎هيئة أطباء الأسنان الوطنية تدين حادث مقتل طفل على يد ممارس غير قانوني لمهنة طب الأسنان

‎هيئة أطباء الأسنان الوطنية تدين حادث مقتل طفل على يد ممارس غير قانوني لمهنة طب الأسنان


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا