وفد “إعلامي” مغربي يزور إسرائيل و”العلم” تنفرد بكشف المشاركين

وفد “إعلامي” مغربي يزور إسرائيل و”العلم” تنفرد بكشف المشاركين

• العلم: الرباط
ذكرت الإذاعة العبرية العامة، أمس الاثنين، أن وفدا إعلاميا مغربيا نعتته بالبارز يزور إسرائيل، في زيارة هي الأولى من نوعها.

14961516_163508710779644_1468141745_n

وحسب الإذاعة فإن الوفد المكون من سبعة إعلاميين، وصل تل أبيب كـ «ضيف» على وزارة الخارجية الإسرائيلية، وسيجتمع مع وزراء ونواب وقضاة من المحكمة العليا، وسيقوم بجولات في القدس وشمال فلسطين المحتلة والمناطق المحاذية لقطاع غزة.

وقال الناطق بلسان وزارة الخارجية الإسرائيلية باللغة العربية حسن كعبية «بأن الهدف من هذه الزيارة هو اطلاع الصحفيين عن كثب على حقيقة الأوضاع في إسرائيل، في محاولة لتغيير الصورة السلبية التي تظهر فيها في المغرب».

14962458_163517350778780_236874317_n

وتنفرد العلم بنشر صور للوفد الصحفي المغربي « المجهول « حيث تعمدت السلطات الإسرائيلية حجبها كي لا يطلع الجمهور عليها ، وذلك دون معرفة مزيد من التفاصيل عن هذا الوفد وتركيبته وكيفية دعوته والجهات التي رخصت له بالقيام بهذه المهمة غير المرغوب فيها ، خصوصا مع الرفض الشعبي والرسمي لكل ما يمت للتطبيع مع الكيان الإسرائيلي بصلة.

 

وحسب مصادر لـ”العلم” فإن الوفد الصحفي المذكور يضم في عضويته 5 صحفيات وصحفي واحد، ويتعلق الأمر بمراسل جريدة “لوباريزيان” بالمغرب ومراسلة “لودوفوار” الكندية ومراسلة مجلة بلجيكية مختصة في حوار الثقافات، إضافة إلى 3 صحفيات فرنسيات.

مقالات ذات صلة


شارك برأيك

إلغاء الرد

3 تعليقات

  • مغربي حر
    8 نوفمبر 2016, 14:51

    أنا كمغربي حر أرفض و بشكل مطلق جازم زيارة الكيان الصهيوني . و من زاروا الكيان الصهيوني ليسوا منا و نحن لسنا منهم . و أرجلهم التي ساقتهم نحو الأراضي المحتلة سنحزها بالسيف . قسما بالله العلي العظيم ثلاثا لو التقينا بهؤلاء الحثالة لقطعنا أمعائهم و شربنا دمهم

    رد
  • Hamid
    8 نوفمبر 2016, 14:52

    ou est le probleme alors???

    رد
    • Al Hour@Hamid
      29 ديسمبر 2016, 14:09

      L’espagne interdit à ses citoyen et et même aus etrangers d’entrer à l’enclave britanique de Jabal Tarik de ses teritoires Iberique. Sauf s’il entre de Tanger par bateau ou par avion d’en dehord de l’espagne. Chez qui n’ont pas de principe et qu’on peut nous corrompre, on est pré à tout: entrer aus enclaves marocaines, Sebta et Melilia, encore aux mains du colonisateur et aller en palestine mais pas pour defendre les interets palestiniens comme a fait les bateaus turques de marmara blue. Une categorie de nous est prête à tout pour l’argent. Allah yafdah houm amine.

      رد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا