وزان.. حقوقيون يطالبون بفتح تحقيق في وفاة طالب بمعهد التكوين المهني

وزان.. حقوقيون يطالبون بفتح تحقيق في وفاة طالب بمعهد التكوين المهني

وزان.. حقوقيون يطالبون بفتح تحقيق في وفاة طالب بمعهد التكوين المهني

⁄⁄ اختلالات خطيرة تعرفها المؤسسة و مرافق عدة معرضة للانهيار في أي لحظة ⁄⁄

• أحمد الدرداري

أصدر المكتب الاقليمي للعصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان بإقليم وزان بيانا على إثر الفاجعة المؤلمة التي هزت  مشاعر ساكنة إقليم وزان بعد انهيار سور حجري قرب معهد التكوين المهني بوزان، الذي أودى بحياة طالب في مقتبل العمر المسمى قيد حياته (وسيم الخيروني)حيث كان يتابع دراسته رحمه الله بنفس المعهد يوم الاربعاء 30 نونبر 2016، و ينحدر من دوار السبيت جماعة و قيادة بني كلة اقليم وزان.

ويؤكد البيان الذي تتوفر جريدة « العلم » على نسخة منه، ان الحادث المؤلم فجر بركان من الغضب و السخط و الأسى و الحزن من طرف أفراد عائلته، و كذلك من طرف زملاءه من طلاب المعهد.

ويضيف البيان ان طلاب وطالبات المعهد نظموا مسيرتين احتجاجيتين يوم الاربعاء و الخميس للتعبير عن الغضب و السخط على هذا الحادث المؤلم،و الأوضاع المزرية التي تعرفها هذه المؤسسة العمومية على مختلف الأصعدة.

وأفاد البيان ان ممثل العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان تابع هذه المسيرات الاحتجاجية و التي كانت سلمية و مرت في ظروف عادية ولم تشهد اي استفزاز او تدخل أمني وفق تعبيره.

وفي السياق ذاته أكد أنه فور توصله بخبر الفاجعة قام بجمع المعطيات المتعلقة بهذا الحادث المؤلم، و الذي يدل بالملموس على أن هذا الاقليم لم يجد بعد سكته الصحيحة ، حيث كشفت هذه الفاجعة الأليمة حجم المأساة التي تعيشها ساكنة الإقليم حسب البيان.

وطرح البيان رزمة من الاسئلة بخصوص الفاجعة  ومنها » كيف يعقل أن يبقى سور مهترئ و آيل للسقوط لمدة طويلة دون تدخل للجهات المختصة؟ و لماذا لم يتم على الاقل إحداث حواجز أو علامة للتنبيه حول الاماكن الآيلة للسقوط، ليتم تجنب فاجعة كهاته؟ و أين مصير الميزانيات الضخمة التي بشرت بها ساكنة الاقليم في مناسبات عدة؟ هل كانت هذه  التباشير درا للرماد في العيون؟ أو صرفت في غير محلها. و أين مصير الاموال التي تستخلصها إدارة التكوين المهني من الطلاب بداية كل فصل دراسي؟ .

وأعرب البيان ذاته أن ساكنة وزان لا تحتاج ورودا ولا حفلات ولا حلويات، بل أكثر ما تحتاجه الساكنة هو حماية حقوق و كرمة بني البشر و خصوصا الحق في الحياة الذي يعد أقدس حق حسب الدستور المغربي و المواثيق الدولية لحقوق الانسان التي صادق عليا المغرب.

وخلص البيان أن المكتب الاقليمي للعصبة و بعد ان تم الاستماع  لمجموعة من الطالبات والطلبة بنفس المعهد، حيث تم الكشف عن إختلالات  خطيرة تعرفها هذه المؤسسة و منها مرافق عدة بالمؤسسة معرضة للانهيار في أي لحظة، حيث أن البنية التحتية بهذه المؤسسة أصبحت مهترئة رغم حداثتها. ويطالب البيان بضرورة توفير الشروط الاساسية للدراسة مع ضرورة توفير الامن خصوصا في المساء بسبب الإعتداءات و التحرشات التي يتعرضن لها الطالبات .

وطالب البيان وكيل الملك بفتح تحقيق عاجل و تحديد المسؤوليات و ترتيب الجزاءات القانونية مع ضرورة افتحاص ميزانية و مشاريع بمعهد التكوين المهني .

مقالات ذات صلة


Leave a Comment

Cancel reply

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا