هل المغرب فعلا بعيد عن كارثة البيض الملوث؟ المخاوف من عاصفة تضرب أسعار البيض ترعب المنتجين المغاربة

هل المغرب فعلا بعيد عن كارثة البيض الملوث؟ المخاوف من عاصفة تضرب أسعار البيض ترعب المنتجين المغاربة

هل المغرب فعلا بعيد عن كارثة البيض الملوث؟ المخاوف من عاصفة تضرب أسعار البيض ترعب المنتجين المغاربة

  • العلم: الرباط

موازاة مع ما تعيشه عدد من البلدان الأوروبية من مخاوف بشأن تلوث أصاب البيض في هولندا، قد يؤدي إلى التخلص من ملايين الدجاج، كما تعيش بلدان أخرى الهاجس نفسه لكونها تستورد كميات كبيرة من بيض هذه الدولة، سارع منتجو البيض في المغرب لطمأنة المستهلك المغربي بالقول إن بلادنا بعيدة عن هذه الوضعية لكون هذه المادة لا تستعمل من طرف قطاع تربية الدواجن في المغرب.

وقال يوسف العلوي، رئيس الفيدرالية المهنية لقطاع الدواجن، إن المغرب لا يستورد البيض من الخارج، وآخر مرة جرى ذلك كان خلال رمضان ما قبل الماضي للاستجابة للطلب المتزايد على البيض، وقد جرى آنذاك استيراد كمية قليلة من إسبانيا، مشيرا إلى أن المغرب يحقق اكتفاءً ذاتياً في هذا المجال ولا يلجأ كثيراً إلى الاستيراد.

وأوضح نفس المصدر، أن المهنيين في هذا القطاع لا يستعملون المبيدات التي تسبب في التلوث، وبالرغم من ذلك فإنه لا تكون لها تأثيرات على الإنسان إلا في حالة استهلاك كمية كبيرة، مشددا على أن المغرب بعيد كل البعد عن التلوث المسجل في أوروبا.  

وارتباطا بنفس الموضوع، أكد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية في بلاغ له، صدر أول أمس الأربعاء، حصلت «العلم» على نسخة، أن «المغرب لم يرخص لاستيراد أي منتوج يحتوي على مادة (الفبرونيل)»، سواء بغرض «استخدامها في الزراعة أو في منتجات الحيوانات المنزلية الموجهة للاستهلاك البشري»، مبرزا أن هذه المادة «مسموح بها فقط باعتبارها دواء بيطريا لعلاج الكلاب والقطط من الطفيليات الخارجية».

 واضاف البلاغ أن المغرب ليس معنيا بالبيض الملوث، ولا يزال غير متأثر بالتوزيع الواسع النطاق له، حيث لم يستورد البيض للاستهلاك إلا بكميات صغيرة، وذلك خلال شهر رمضان 2016 بعد ظهور أنفلونزا الطيور (H9N2)  في المغرب.

 وحذرت منظمة الصحة العالمية  في أحد تقاريرها من إمكانية «الفيبرونيل» أن يسبب تلفا للكلى، والكبد، والغدة الدرقية، بالإضافة إلى التسبب في أعراض مثل الغثيان والقيء وتهيج العين؛ وحذرت من استخدامها على الطيور والحيوانات المعدة للاستهلاك البشري بموجب قواعد الاتحاد الأوروبي. 

وقررت بلدان أوروبية عديدة، من بينها بلجيكا وألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة وسويسرا، سحب البيض من جميع محلات السوبر ماركت وإرجاعه إلى الأسواق الهولندية مع تنبيه المستهلك بالخطر الذي يمكن أن تتسبب به بعد استهلاكها. مما أدى إلى حرب صحية ضد البيض.

هل المغرب فعلا بعيد عن كارثة البيض الملوث؟ المخاوف من عاصفة تضرب أسعار البيض ترعب المنتجين المغاربة

هل المغرب فعلا بعيد عن كارثة البيض الملوث؟ المخاوف من عاصفة تضرب أسعار البيض ترعب المنتجين المغاربة


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا