هكذا يواجه المغرب الحمى القلاعية على الحدود

هكذا يواجه المغرب الحمى القلاعية على الحدود

هكذا يواجه المغرب الحمى القلاعية على الحدود

  • العلم: الرباط

استنفر المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية المصالح البيطرية، التابعة له، لتتبع حالة قطيع الأبقار في المغرب بعد تفشي الحمى القلاعية في الجارة الجزائر.

وكشف الدكتور محمد حلوط، رئيس القسم البيطري في المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتوجات الغذائية، أن مصالح المكتب لم تسجل إلى حدود الساعة أي إصابة في القطيع الوطني.

وأضاف أن المصالح البيطرية، تباشر في هذه الأيام عمليات تلقيح لقطيع الأبقار بمختلف مناطق الجهة الشرقية، تحسبا لتسرب الحمى القلاعية إلى التراب الوطني من الجارة الجزائر.

وأكد أن المصالح البيطرية قامت السنة الماضية بتلقيح القطيع ضد فيروس مسبب للمرض من نوع o، وهو الفيروس، الذي كان منتشرا في الجارة الجزائر، غير أنه هذه السنة ظهر فيروس آخر من صنف A، في القطيع الجزائري، وهو ما دفع المصالح المعنية إلى الشروع في تلقيح القطيع بتلقيح يخص الفيروسين معا.

وزيادة على تلقيح القطيع، فإن المصالح المعنية “قامت بتكثيف عمليات مراقبة القطيع الموجود لدى الفلاحين على الشريط الحدودي”، كما أن المديرية “قامت ببحث ميداني في المنطقة حول الحالة الوبائية للقطيع، إذ تبين أنه في حالة جيدة”.

هكذا يواجه المغرب الحمى القلاعية على الحدود

هكذا يواجه المغرب الحمى القلاعية على الحدود


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا