هذه حقيقة فيديو ناصر الزفزافي الذي ظهر فيه شبه عار

هذه حقيقة فيديو ناصر الزفزافي الذي ظهر فيه شبه عار

هذه حقيقة «فيديو» ناصر الزفزافي الذي ظهر فيه شبه عار

دفاع الزفزافي: اللباس الذي ظهر به ناصر في الشريط هو نفسه الذي كان يرتديه أمام النيابة العامة

  • العلم: الرباط – عزيز اجهبلي

اعتذر أحمد الزفزافي والد ناصر الزفزافي على التعليق هاتفيا عن الفيديو الذي ظهر فيه ابنه شبه عار، وقال الوالد إنه لايستطيع التعليق على هذا المظهر عبر الهاتف.

في نفس السياق علق محمد ألمو عضو هيئة دفاع معتقلي أحداث الحسيمة على هذا الفيديو بالقول، إن إجبار سجين أعزل على خلع ملابسه وإظهار مناطق حساسة من جسمه أمام الكاميرا جريمة ما بعدها جريمة ولايمكن السكوت عن هذا التعامل الذي وصفه ألمو باللاإنساني.

وأضاف ألمو في اتصال معه إنه لما زار ناصر الزفزافي اثناء الحراسة النظرية عاين عليه أثر الاعتداء وهذا الأثر شبيه بما يظهر في الفيديو ومتشابه من حيث الملامح، موضحا أن اللباس الذي ظهر به الزفزافي هو نفس اللباس الذي عاينه ألمو وكان الزفزافي يرتديه.

وأكد عضو هيئة دفاع معتقلي احداث الحسيمة أنه لو افترضنا أو ثبت أن الفيديو تم تصويره في الفترة الزمنية التي تقرر فيها إيداع الزفزافي السجن، وهذا هوالاحتمال الأكثر وقوعا.

وأفاد أنه من المفترض قانونيا بعد قرار الايداع بالسجن أن الزفزافي في ذمة المؤسسة السجنية المودع لديها، وتساءل المحامي عن مؤسسة أو جهة أخرى نقل إليها الزفزافي بعيدا عن مراقبة المؤسسة السجنية.

من جهة اعتبر عبد الصادق البوشتاوي عضو دفاع معتقلي الحسيمة هذا الفيديو الذي ظهر فيه الزفزافي شبه عار ممارسة حاطة بالكرامة مورست ضد هذا المعتقل، وأكد البوشتاوي في تسجيل بالصوت والصورة أن هذا الفيديو جريمة إضافية، وأن تعرض الزفزافي للتعذيب لايمكن إخفاؤه، ولايمكن أن يكذب أحد ذلك بالنظر إلى تصريحات الزفزافي أمام السيد وكيل العام ومحاضر الاستنطاق.

وأشار البوشتاوي إلى تقرير ائتلاف هيئات حقوق الإنسان وتقرير المجلس الوطني لحقوق الإنسان، موضحا أن هذه الأساليب مخالفة للقانون ويجب فتح تحقيق، وأن اللباس الذي يعتبر حجة ودليلا والذي كان الزفزافي يرتديه حين تم إيقافه كان ملطخا  بالدماء وقد تم اخفاؤه ولم يتم إحضاره إلى المحكمة.

وقال عضو دفاع المعتقلين إن الزفزافي لم يكن ربما على علم بهذا الفيديو ولم يكن ليوافق على نشره، كما أن دفاعه لم يعلم بالظروف التي تم فيها التصوير.

وعلق مصطفى الرميد وزير الدولة في حقوق الانسان على هذا الشريط، واعتبره اهانة مدانة لمواطن أعزل مهما كانت التهم الموجهة إليه.

وفي هذا الإطار نفت المندوبية العامة لإدارة السجون في بلاغ لها تصوير هذا الفيديو داخل هذه المؤسسة السجنية. وأكدت المندوبية أن المعتقل ناصر الزفزافي لم يسبق له أن ارتدى اللباس الذي ظهر به في شريط الفيديو.

أما النيابة العامة فقد أمرت بفتح تحقيق حول ظروف وملابسات تصوير هذا الشريط «فيديو».

هذه حقيقة فيديو ناصر الزفزافي الذي ظهر فيه شبه عار

هذه حقيقة فيديو ناصر الزفزافي الذي ظهر فيه شبه عار


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا