نشطاء حراك الريف يدعون إلى إضراب عام احتجاجا على وفاة العتابي

نشطاء حراك الريف يدعون إلى إضراب عام احتجاجا على وفاة العتابي

نشطاء حراك الريف يدعون إلى إضراب عام احتجاجا على وفاة العتابي

  • العلم الإلكترونية

دعا نشطاء حراك الريف، أمس الأربعاء، جميع التجار في منطقة الريف إلى الانخراط في إضراب عام في مختلف مناطق الريف، احتجاجا على وفاة عماد العتابي، الناشط في حراك الريف، الذي أعلنت السلطات وفاته ،أمس الثلاثاء، بعد 20 يوما قضاها في غيبوبة، داخل العناية المركزة في المستشفى العسكري في الرباط.

كما دعا النشطاء إلى الخروج في جنازة العتابي بشكل مكثف، على شاكلة ما حدث مع جنازة محسن فكري، الذي مات مطحونا في حاوية للأزبال في مدينة الحسيمة، قبل أشهر، عندما عملت السلطات على مصادرة أسماكه، وطحنها في الحاوية نفسها.

وأطلق ناشطوا حراك الريف، منذ ليلة أمس، عدة “وسوم” (هاشتاغ)، يدينون فيها وفاة العتابي، ويحملون المسؤولية لأجهزة الدولة، التي لها صلة بموت الناشط في حراك الريف، قيد حياته.

ومن بين “الوسوم”، التي أطلقها نشطاء الحراك، دعوة منهم إلى الاحتجاج، وسم #قتلوا_محسن_فكري
#فخرج_عماد_ليقول_من_قتل_محسن
#فقتلوا_عماد

وخرج، ليلة أمس، نشطاء في عدد من مناطق الريف، من بينها إمزورن، ومختلف أحياء الحسيمة، للاحتجاج على وفاة العتابي، قبل أن تعمل الأجهزة الأمنية على خنق المحتجين، إذ عملت على تفريقهم لما اجتمعوا. واستمر نشطاء الحراك والأجهزة الأمنية في عملية الكر والفر، لاسيما في حي سيدي عابد.

كما خرج عدد من النشطاء في مسيرة ليلية في تماسينت، فضلا عن وقفة احتجاجية نظمتها لجنة التضامن مع عائلات معتقلي الريف فرع الدارالبيضاء، مساء أمس، في العاصمة الاقتصادية، تنديدا بوفاة عماد العتابي.

وكانت السلطات أعلنت، أمس، وفاة عماد العتابي، الناشط في حراك الريف، بعدما رقد في الانعاش في حالة غيبوبة 20 يوما، في المستشفى العسكري في الرباط، بعدما أصيب على مستوى الرأس، أثناء تدخل أمني عنيف، خلال مسيرة 20 يوليوز في مدينة الحسيمة.


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا