سطات.. مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة يحتجون على التسيب والفوضى التي تطال القطاع ويطالبون برفع الحيف والكف عن تجويع السائق المهني

سطات.. مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة يحتجون على التسيب والفوضى التي تطال القطاع ويطالبون برفع الحيف والكف عن تجويع السائق المهني

• العلم: سطات – محمد جنان

مازال مهنيو قطاع سيارات الأجرة الصنف الثاني بسطات المنضوين تحت لواء نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب يواصلون احتجاجاتهم التنديدية من خلال إصدار بلاغات شديدة اللهجة تتعلق بالحيف الذي طال ملفهم المطلبي بالرغم من المراسلات والشكايات العديدة التي تقاطرت على مكاتب المسؤولين المحليين والاقليميين،وكذا المحاولات والمبادرات التي ما فتئوا يقدمون عليها من أجل إثارة انتباه القائمين على تدبير الشأن العام وجعلهم يفتحون باب الحوار حول مطالب هذه الفئة التي تعتبروها مشروعة وعادلة لكن يبدو أن التجاهل واللامبالاة هي السمة البارزة لسلوكات المسؤولين بهذا الاقليم خصوصا بعد الوقفة الاحتجاجية التي تحولت الى اعتصام مفتوح نظمه الفرع المحلي للقطاع صباح يوم: الثلاثاء 03 يناير 2017 أمام بلدية سطات دون أن تتدخل أية جهة لفتح باب الحوار مع المهنيين الذين حاصروا أهم الشوارع وسط المدينة مما خلق استنكارا وتذمرا للمحتجين الذين وجدوا أنفسهم مضطرين لإثارة الانتباه من جهة ولسائقي السيارات والشاحنات والحافلات والراجلين من جهة أخرى.

مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة يحتجون على التسيب والفوضى التي تطال القطاع

مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة يحتجون على التسيب والفوضى التي تطال القطاع

المحتجون رفعوا لافتات ورددوا شعارات بمكان الاعتصام، عكست همومهم ومعاناتهم اليومية ،مع العربات المجرورة بالدواب والدراجات النارية ثلاثية العجلات (تريبورتور) والفوضى التي تعرفها حافلات النقل الحضري بعدما منحت لها رخصة استثنائية لسد الخصاص بالإضافة الى عدم تفعيل المذكرة رقم 61 التي عممت على السادة الولاة والعمال والرامية الى تجديد كل العقود المبرمة سابقا بدون قيد أو شرط و استنكار الأحكام الصادرة في حق المهنيين ،كما طالبوا الجهات المختصة بإلزامية تحرير العقود النموذجية وبوضع حد للخروقات التي يقوم بها رئيس المجلس البلدي الذي يشتغل بطريقة حزبية لا بطريقة التسيير الجماعي لمصلحة المواطنين فضلا عن خرق القانون المتمثل في إحداث محطات الوقوف لسيارات الأجرة الصنف الأول بالحرم الجامعي حسب ما جاء في بلاغ المهنيين المحتجين توصلت جريدة “العلم” بنسخة منه .

مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة يحتجون على التسيب والفوضى التي تطال القطاع

مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة يحتجون على التسيب والفوضى التي تطال القطاع

هذا وقد شن عبد الكريم أكريم الكاتب المحلي للنقابة في تصريح للجريدة هجوما لاذعا على المجلس البلدي اعلى اعتبار أنه لم يفعل وعوده للمهنيين على أرض الواقع رغم الشكايات والاجتماعات التي عقدت في هذا الشأن ،محملا المسؤولية كذلك في غليان المهنيين وخروجهم الى الشارع للتظاهر الى المسؤولين المحليين والاقليميين الذين لم يستجيبوا للملفات المطلبية التي تم التعامل معها بسياسة التسويف والمماطلة باستثناء يضيف المتحدث نفسه مطالب النقابة التي تنتمي الى الحزب الحاكم مما يضرب مبدأ تكافؤ الفرص والحكامة الجيدة عرض الحائط ، مستغربا من عملية التشويش التي تنهجها بعض الجهات على السائقين المهنيين الذين أعلنوا تشبتهم بنقابتهم الاتحاد العام للشغالين بالمغرب وفرعهم المحلي الذي تمت تزكيته من طرف الكاتب الوطني للقطاع المذكور الى أن يتحقق النصر الذي يحلم به جميع المهنيين .

وقد استنفر اعتصام مهنيي سيارات الأجرة من الصنف الثاني وسط الطريق العام مختلف الأجهزة الأمنية والاستخباراتية والسلطات المحلية الذين تابعوا مجريات هذا الاعتصام دون أن تتم دعوة الأطراف المتداخلة في هذا الملف الى طاولة الحوار لفتح نقاش جاد ومسؤول بغية معالجة هذه المشاكل التي أضحت كابوس يقض مضجع الجميع.

فهل سيتدخل المسؤول الأول عن الادارة الترابية بالإقليم لزحزحة هذا الملف والمساهمة في حل مطالبه ؟ أم أن دار لقمان ستبقى على حالها وستظل مشاكل مهنيي القطاع معلقة بين كف عفريت الى احتجاج آخر خصوصا أن هؤلاء المحتجين دعوا الى مزيدا من الصمود والتعبئة والاستعداد لخوض معرك نضالية أخرى تصعيدية إذا لم تتحقق مطالبهم التي يعتبرونها مشروعة.

مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة يحتجون على التسيب والفوضى التي تطال القطاع

مهنيو سيارات الأجرة الصغيرة يحتجون على التسيب والفوضى التي تطال القطاع


شارك برأيك

إلغاء الرد