معايير الجمال وهم خلقته القوى الغربية فصدقه الشباب العربي

معايير الجمال وهم خلقته القوى الغربية فصدقه الشباب العربي

معايير الجمال وهم خلقته القوى الغربية فصدقه الشباب العربي

  • العلم: منى الصغير

من المعلوم ان معايير الجمال تختلف من بلد لآخر، بل يمكن أن تختلف في البلد ذاته. في المغرب مثلا، من تعتبر جميلة في الشمال يمكن أن تصبح قبيحة في الجنوب. فالمرأة الحسناء بالنسبة للشماليين هي ذات البشرة البيضاء والوجنتين الحمراوين والعيون العسلية المائلة إلى الأخضر. أما الصحراوية الفاتنة فهي المكتنزة صاحبة البشرة السمراء أو القمحية. وعلى العموم، نلاحظ أنه من معايير الجمال المشتركة بين مختلف الأقاليم، الشامة والابتسامة الجذابة والأنف المستقيم، المعروف أيضا بالأنف اليوناني.

لكن الأمر بدأ يختلف مع شباب اليوم، الذين أصبح بعضهم يربط معايير الجمال بمواصفات الفتاة الغربية، بمعنى أن الحسناء هي الفتاة ذات الشعر الأصفر الناعم والعينين الخضراوين أو الزرقاوين والقامة الطويلة، وغالبا ما تكون نحيفة. أما البعض الآخر فما زال يفضل الجمال العربي المتمثل في العيون الواسعة والحواجب السوداء والشعر المسترسل الأسود.

لكن الغريب أنه ظهرت معايير أخرى في هذا المجال، فبعيدا عن ملامح الوجه، هناك من يلخص الجمال في شكل الأيدي وحتى الأرجل. ويرجع هذا أساسا إلى المؤثرات الخارجية، من قبيل الإشهار والقنوات الفضائية والبرامج الغربية ومواقع التواصل الاجتماعي. وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأفكار قد لا تدوم مطولا إذ تبقى رهينة بفترة عمرية محددة، فعادة ما يرسم خيال المراهقين صورة لفتاة أحلامهم ويتزوجون بأخرى مختلفة عنها تماما.

ويقول محمد الرواش، أستاذ في علم النفس، في تصريح لإحدى الجرائد، إنه هناك مجموعات هي التي تحاول تشكيل معايير الجمال عالميا من خلال صناعة الموضة، وعبر تنظيم مباريات ملكة الجمال، الشيء الذي يؤثر على سلوك الشاب المراهق، وبالتالي على حياته المستقبلية، وقد يصر بعض الشباب على توفر هذه المواصفات في شريكة حياته، فينصب اهتمامه عند الاختيار على الجسد دون الأخلاق. وفي هذا السياق، نستحضر قائمة أجمل عشر نساء في العالم، التي أعدها موقع “واندرليست” الأمريكي.

توجد على رأس هذه اللائحة، الممثلة الأمريكية “أنجلينا جولي” والممثلة الهندية “إيشواريا راي باتشن” والفنانة العربية “هيفاء وهبي” وغيرهن من الفنانات. إضافة إلى مسابقة الجمال العالمية التي تقام سنويا، والتي كانت من نصيب الفرنسية ” إيريس مينينبر” المتوجة بلقب ملكة جمال الكون 2017.


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا