مركز السياسات التابع للمكتب الشريف للفوسفاط: النقل والسكن مستهلكان للطاقة

مركز السياسات التابع للمكتب الشريف للفوسفاط: النقل والسكن مستهلكان للطاقة

مركز السياسات التابع للمكتب الشريف للفوسفاط: النقل والسكن مستهلكان للطاقة

العلم: الرباط

كشفت دراسة حديثة، ل”مركز السياسات” التابع للمكتب الشريف للفوسفاط (أو سي بي بوليسي سانتر) تحت  عنوان “انبعاثات ثاني أكسيد الكربون والنمو الاقتصادي بالمغرب.. تحليل المنحنى البيئي لكوزنيتس”، بأن قطاعي النقل والسكن هما المستهلكان الرئيسيان للطاقة بالمغرب، بنسبة ناهزت 59,8 في المائة من إجمالي الاستهلاك النهائي للطاقة خلال سنة 2014.
وأفادت الدراسة ذاتها، أن قطاع النقل يمثل نسبة 4 ,34 في المائة من إجمالي الاستهلاك النهائي للطاقة، في حين يستحوذ قطاع السكن على نسبة 4, 25 في المائة.
وأضاف المصدر ذاته أن قطاعي الصناعة والتجارة يشكلان، على التوالي، نسبتي 21 في المائة و16.3 في المائة من إجمالي الاستهلاك النهائي للطاقة.
و من جهته،أكد مركز التفكير أن المغرب بلد يعتمد بشكل كبير على استيراد الطاقة، وخاصة المحروقات الأحفورية، وهو ما يعرضه لمخاطر تقلبات أسعار النفط ويثقل كاهل الفاتورة الطاقية، مضيفا أنها بلغت 1, 87 مليار درهم سنة 2014.
وأشارت الدراسة ذاتها، أنه على الرغم من ذلك سجلت الفاتورة الطاقية في نهاية سنة 2016 تراجعا بنسبة 9, 17 في المائة، أي ما يعادل انخفاضا ب9, 11 مليار درهم، وعزت هذا التراجع إلى انخفاض أسعار النفط خلال سنة 2014، من جهة، وإلى التراجع في التزود بزيت النفط الخام، وبدرجة أقل التزود بغاز البترول و المحروقات الأخرى، من جهة أخرى.

مركز السياسات التابع للمكتب الشريف للفوسفاط: النقل والسكن مستهلكان للطاقة

مركز السياسات التابع للمكتب الشريف للفوسفاط: النقل والسكن مستهلكان للطاقة


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا