أصبح أول إفريقي يحظى بهذا الشرف.. الفيدرالية الدولية لجراحة الدماغ تمنح طبيبا مغربيا ميدالية الشرف

أصبح أول إفريقي يحظى بهذا الشرف.. الفيدرالية الدولية لجراحة الدماغ تمنح طبيبا مغربيا ميدالية الشرف

أصبح أول إفريقي يحظى بهذا الشرف.. الفيدرالية الدولية لجراحة الدماغ تمنح طبيبا مغربيا ميدالية الشرف

  • العلم الإلكترونية

منحت الفيدرالية الدولية لجراحة الدماغ والأعصاب، يوم الأحد الماضي، الطبيب المغربي البروفيسور عبد الصمد الأزهري، الاختصاصي في أمراض وجراحة الدماغ والجهاز العصبي، بميدالية الشرف.

وبفوزه بهذه الميدالية أصبح الأزهري أول مغربي وإفريقي يحصل على ها الشرف، وفق ما ذكرته الفيدرالية الدولية لجراحة الدماغ والأعصاب في موقعها على الإنترنت، بل وكان أول إفريقي يترشح لنيل الميدالية.

وجاء هذا التتويج خلال الجلسة الرسمية للمؤتمر العالمي للفيديرالية، الذي ينعقد بمدينة إسطنبول التركية بين 20 و25 غشت الجاري، والذي يتناول مستجدات هذا التخصص المعقد، جراحة الدماغ والجهاز العصبي.

كما تم تعيين الأزهري خلال الجلسة الرسمية يوم الأحد الماضي عضوا بالأكاديمية العالمية لجراحة الدماغ، ليصبح أول طبيب إفريقي يحظى بالعضوية بهذه الأكاديمية. وتم تعيينه رفقة 3 أطباء آخرين، من كل من أمريكا وروسيا والهند.

وجاء في ورقة تعريفية عن الطبيب المغربي، الذي ازداد سنة 1952 بخريبكة، على موقع الفدرالية الدولية لجراحة الدماغ أن البروفسور الازهري، الحاصل على شهادة الباكالوريا في 1973، تخرج بكلية الطب بالرباط في 1981، ثم انخرط في تدريس الطب، وقد انطلق مشوار البروفيسور في جراحة الدماغ والأعصاب، سنة 1983، بإجرائه أول عملية جراحية في هذا التخصص، كما أنه اشرف على تكوين أزيد من 50 طبيبا اخصائيا في جراحة الدماغ والأعصاب، يمارسون بمختلف أرجاء المملكة.

وجاء هذا التتويج كثمرة أكثر من 30 سنة من البحث، والممارسة والإسهام في ترسيخ ثقافة العناية المكثفة بالمرضى، والاحتكاك عن قرب بآخر ما جادت به الأبحاث العلمية في المجال. ويظل هدف الأزهري، حسب الورقة التعريفية، هو تطوير الخبرات وتوسيع الرؤى بشكل يغني المرضى المغاربة عن اللجوء للخارج لإجراء مثل هذه العمليات الجراحية التي أضحت اليوم أمرا متاحا بالمغرب.

مسار البروفيسور الأزهري حافل بالاعترافات الدولية لإسهاماته الكثيرة في تطوير جراحة الدماغ، حيث سبق للأخصائي المغربي أن حظي خلال سنة 2015 بسلسلة من الالتفاتات التقديرية، منها تقلده وسام الشرف في حفل رسمي اقيم في 8 شتنبر الماضي بالعاصمة الايطالية روما، على هامش اجتماع للاتحاد العالمي لجمعيات جراحة الأعصاب.

كما خصته الجمعية المغربية لجراحة الدماغ والأعصاب والمؤتمر المغاربي لطب جراحة الاعصاب بتكريم خاص، استحضر تفاني ومساهمات البروفيسور، والتي أهلته لتقلد عدة مسؤوليات ذات صلة بجراحة الاعصاب، كرئيس للاتحاد الافريقي لجراحة الدماغ والأعصاب والرئيس الشرفي لكونفدرالية القارة الافريقية لجراحة الدماغ والأعصاب.

وبالإضافة إلى ذلك، فقد سبق للبروفيسور الأزهري أن تولى رئاسة كل من الجمعية المغربية لجراحة العمود الفقري والجمعية المغربية لجراحة الدماغ والأعصاب وبعدها رئيس الفيدرالية المغاربية لجراحة الدماغ والأعصاب.

يشار إلى أن ه يعود الفضل للبروفيسور الأزهري ، الذي يشرف منذ سنة 1999 على أكبر اقسام جراحة الأعصاب بالمغرب، في انعقاد وضمان حضور مغربي في عشرات من المؤتمرات العلمية سواء على الصعيد الوطني أو الدولي، خاصة بأوروبا واليابان وأمريكا وبعدد من الدول العربية، يحضر ما معدله 6 مؤتمرات في السنة.


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا