“مارتن سكورسيزي” يكشف عن فيلمه “صمت” الذي طال انتظاره

“مارتن سكورسيزي” يكشف عن فيلمه “صمت” الذي طال انتظاره

“مارتن سكورسيزي” يكشف عن فيلمه “صمت” الذي طال انتظاره

العلم السينمائي

كُشف النقاب أخيراً عن الشريط الترويجي الأوّل لفيلم ” صمت” الذي انتظر مارتن سكورسيزي إنجازه طويلاً. على مدى دقيقتين و13 ثانية، نشاهد لقطات مختصرة مذهلة، غاية في الدقة ومليئة بالعنف والمشاهد الطبيعية الساحرة. أطول شرائط المخرج الحاصل على أوسكار (ثلاث ساعات وربع الساعة) يذهب بالمشاهد إلى القرن السابع عشر من خلال مبشّرَيْن برتغاليَيْن مسيحيَيْن (يؤدي دوريهما آندرو غارفيلد وآدم درايفر) اللذين يذهبان إلى اليابان للبحث عن المبشّر المفقود الأب كريستوفاو فيريرا (ليام نيسون) الذي تخلّى عن إيمانه بعد تعرّضه للتعذيب على يد نظام يضطهد المسيحيين.

تستند الأحداث إلى رواية صادرة عام 1966، تحمل الاسم نفسه للياباني شوساكو إندو (1923 ــ 1996)، وهي مقتبسة في جزء منها من أحداث واقعية في اليابان.

وحسب ما نُشر أخيراً في مجلة «نيويورك تايمز»، فقد مرّ فريق العمل بصعوبات كبيرة أثناء التحضير للفيلم قبيل التصوير الذي استمر على مدى ثمانية أشهر في تايوان. فقد خسر درايفر حوالى 22 كيلوغراماً من وزنه لأداء هذا الدور، كما خضع وغارفيلد لخلوات صامتة لمدة أسبوع في منزل St. Beuno الروحاني في ويلز. «لو مُنحت عشر سنوات للتحضير لهذا الدور لما كانت ستكفيني»، قال غارفيلد.

علماً بأنّ الشريط سيُطلق في 23 ديسمبر المقبل، على أن يكون من أشرس المنافسين في احتفال الأوسكار الذي سيجرى في 26 فبراير 2017.

"مارتن سكورسيزي" يكشف عن فيلمه "صمت"

                             *”مارتن سكورسيزي” يكشف عن فيلمه “صمت”


اترك تعليقاً

إلغاء الرد