مئات الأسر بحي الولجة بالرباط تندد بقرار استبعادهم إلى عين العودة

مئات الأسر بحي الولجة بالرباط تندد بقرار استبعادهم إلى عين العودة

مئات الأسر بحي الولجة بالرباط تندد بقرار استبعادهم إلى عين العودة

  • العلم: الرباط: عبد الناصر الكواي

تندد مئات الأسر المقيمة بحي الولجة كلم 5، بما تصفه إصرار السلطات المعنية على إبعادهم عن مساكنهم العشوائية إلى وجهة نائية عن مدارس أبنائهم وأعمالهم هي عين العودة. هؤلاء الذين يقيمون في أربعة دواوير كبيرة يتراوح تعداد ساكنتها بين 100 و200 أسرة هي دواوير  السروري وخلوية وقاسم الناضوري وحمادي منذ عشرات السنين، شددوا في تصريحات لـ”العلم”، على أنهم ليسوا ضد الترحيل ولكنهم في المقابل، يريدون أن يتم ذلك نحو وجهة قريبة في الرباط مراعاة لأعمالهم ودراسة أبنائهم بما أن الأغنياء سيستفيدون من هذه الأراضي لإنشاء إقامات فاخرة، حسب قولهم.

هكذا يعيش الناس هنا

هكذا يعيش الناس هنا

في هذا السياق اعتبرت فدوى الحلو، رئيسة جمعية الأنوار للتنمية الاجتماعية، أن النسيج الجمعوي بالمنطقة يضم صوته لصوت الساكنة من أجل إيجاد مخرج مرضٍ للجميع من هذه الوضعية، مضيفة لـ”العلم”، أنه من غير اللائق أن هؤلاء السكان عانوا على مدى سنوات من مخاطر قربهم من الطريق السيار الذي أودى بحياة كثيرين، ومن شظف العيش وشدة المعاناة المادية التي ألجأتهم للسكن في الولجة في ظروف قاسية، ثم يأتي بعد ذلك من يزيحهم صوب مكان بعيد عن العاصمة بعشرات الكيلومترات دون الاهتمام بمصلحة أبنائهم وأعمالهم التي يرتبطون بها هنا.

الكل يعاني في دواوير الولجة كلم 5

الكل يعاني في دواوير الولجة كلم 5

وأضافت لحلو، أن السكان المهددين بالإفراغ وهم بالمئات تلقوا وعودا شتى من المسؤولين خاصة خلال الحملات الانتخابية، بيد أنهم اليوم بمفردهم يجابهون أطماع الشركات العقارية الكبرى التي تروم الاستحواذ على هذه الأراضي وإنشاء مشاريع سكنية للأغنياء فيها، منددة بما تصفه نية المسؤولين السيئة التي لا تخدم سوى “خدام الدولة والطبقة الميسورة” على حساب الكادحين. ونقلت على لسان الساكنة خاصة سكان دوار السروري، أنهم يطالبون بإعادة الإيواء داخل تراب عمالة الرباط وليس في حي عين العودة حيث يكثر الإجرام وانعدام الأمن.

من معاناة السكان مع الطريق السيار

من معاناة السكان مع الطريق السيار


شارك برأيك

إلغاء الرد