لجنة الاشراف على تنظيم الدورة 22 لمؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ تصدر بلاغا توضيحيا

لجنة الاشراف على تنظيم الدورة 22 لمؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ تصدر بلاغا توضيحيا

لجنة الاشراف على تنظيم الدورة 22 لمؤتمر الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ تصدر بلاغا توضيحيا

العلم: شعيب. ل

ذكر بلاغ للجنة  الاشراف، التي تولت مهمة إعداد تنظيم الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الاطراف في اتفاقية الامم المتحدة الاطارية بشأن تغير المناخ بمدينة مراكش، في الفترة الممتدة من سابع إلى ثامن عشر نونبر الماضي،  أنها فوجئت بنشر إعلان إشهاري يومي 1 و 2 دجنبر  الجاري، قدمت فيه وكالة تسمى « بيبليكس »  ، بيانات ومعطيات غير دقيقة حول « مساهمتها في إنجاح مؤتمر COP22 ». كما أكدت أنها « وضعت خارطة طريق لمؤتمر COP22 منذ سنة 2015 « 

وجاء في البلاغ ، أن كل ذلك غير صحيح ، فخارطة  طريق   مؤتمر COP22 وجميع الوثائق الاستراتيجية للجنة  الاشراف على المؤتمر تم وضعها وإعدادها من قبل أعضاء هذه اللجنة وفرقهم، وليس من طرف أي جهة خارجية أخرى. أيا كانت الجهة التي كانت وكالة Publics قد اشتغلت معها قبل تعيين لجنة الاشراف المكلفة بتنظيم مؤتمر COP22 يوم 11 فبراير 2016، فإن ذلك لا يعني في شيء لجنة الاشراف على المؤتمر لا من قريب ولا من بعيد، كما أن اللجنة لم تدخل أبدا في تعامل على هذا النحو مع الوكالة.

وأضاف البلاغ، أن لجنة الاشراف على مؤتمر COP22، قد تحملت بكل جد ومسؤولية المهمة الاساسية الموكلة إليها ولا يمكن أن تقبل أن يتم تضليل الرأي العام بأي شكل من الاشكال أو أن يتم التلاعب بالمعلومات المتعلقة بالمؤتمر لاي غرض كان، بحيث أنه  لا وجود  لاية « مهمة » عهدت إلى الوكالة السالفة الذكر ،  للقيام بها،  كما أنه لا وجود للبس أو غموض في ما يتعلق بتنظيم جميع الانشطة في المنطقة الخضراء والجناح الخاص بالمغرب في المنطقة الزرقاء، وكذا ما يتعلق بإدارة الاتصال والعلاقات مع الصحافة الذي وضعت له لجنة الاشراف على مؤتمر COP22 استراتيجيتها الخاصة، حيث أنجزتها بشراكة مع الوكالات الشريكة.

مقالات ذات صلة


Leave a Comment

Cancel reply

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا