كيف‭ ‬تجتاز مباراة‭ ‬ولوج‭ ‬سلك‭ ‬القضاء‭ ‬وامتحان‭ ‬الأهلية‭ ‬لمزاولة‭ ‬مهنة‭ ‬المحاماة

كيف‭ ‬تجتاز مباراة‭ ‬ولوج‭ ‬سلك‭ ‬القضاء‭ ‬وامتحان‭ ‬الأهلية‭ ‬لمزاولة‭ ‬مهنة‭ ‬المحاماة

صدرت الطبعة الخامسة لكتاب الأستاذ عبد الرحيم بن سلامة، المستشار الملحق بالمعهد الوطني للدراسات القضائية، كيف تجتاز مباراة  ولوج سلك القضاء وامتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة،  مع الأسئلة التي طرحت في عدة مباريات وامتحانات من سنة ألف وتسعمائة  وتسعة وتسعين إلى ألفين وخمسة عشر، وهو ـ كتاب موجه  إلى طلبة كليات الحقوق والشريعة من أجل إرشادهم وتقديم كافة المعلومات المتعلقة بمباراة القضائيين أو امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة مع اطلاعهم على نماذج الأسئلة التي طرحت في المباريات والامتحانات السابقة وفق آخر التشريعات الصادرة في هذا الشأن ، كما جاء في كلمة التقديم. فيجب على طلبتنا أن يعلموا ـ

وهم يتطلعون لتولي القضاء أو ممارسة مهنة المحاماة ـ أن مهنة القضاء مهنة شريفة لا توازيها أية مهنة أخرى، وأن العدل مرتبط بالقضاء، وهو أساس الملك، وأن الله تعالى يحب المقسطين وعدل ساعة خير من عبادة ستين سنة، وجور ساعة أشد وأعظم من معاصي ستين سنة، وقاض عادل خير من مطر وابل، والقاضي ظل الله في الأرض، وهو القانون تجسد رجلا يحول النصوص القانونية الجامدة إلى حقائق تنبض بالحياة، والقاضي هو الذي يستطيع أن ينفذ إلى روح المشرع وإرادة الجماعة لإيصال الحقوق إلى أصحابها بنزعها من يد الغاصب ليعطيها لمستحقيها.

والقاضي وحده يستطيع وحده أن يحكم على الجميع، باسم القانون ، وباسم العدالة، مستلهما حكمه من ضميره، ووجدانه، وحياده، ولا سلطان عليه في ذلك إلا هذا الضمير وصوت العدالة التي هي من إرادة الله،

فلا وربك لا يومنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما.  سورة النساء.

فالقاضي إنسان يتولى الحكم والفصل بين الناس بالعدل، لكن من عادة الناس ألا يكون القاضي موضع رضاهم حتى ولو عدل.

وجاء في الكلمة التي صدر بها الدكتور عبد المجيد عميجة المدير العام للمعهد العالي للقضاء.

لقد سبق للأستاذ عبد الرحيم بن سلامة أن أصدر في سنة ألفين واثنين مؤلفا فريدا في موضوعه، يتعلق بكيفية اجتيازمباراة ولوج المعهد الوطني للدراسات القضائية، وهو مرجع لقي إقبالا كبيرا لدى المقبلين على مباراة ولوج سلك القضاء، وذلك بحكم اشتماله على معلومات جد مفيدة حول المعهد وشروط المشاركة في مباراة الملحقين القضائيين، وكذا برنامج الاختبارات الكتابية والسشفوية وغير ذلك من المعلومات، هذا بالإضافة إلى احتوائه على نماذج الأسئلة التي سبق طرحها في المباريات السابقة.

واليوم يواصل الأستاذ عبد الرحيم بن سلامة مجهوده القيم في دعم الطلبة  والمقبلين على اجتياز مباراة ولوج سلك القضاء وكذا امتحان الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة من خلال طبعة جديدة لمؤلفه السابق، تتميز بالتعريف بالمقتضيات المتعلقة بالمعهد العالي للقضاء، وكذا الضوابط الخاصة بالمشاركة في مباراة الملحقين القضائيين، كما أن المؤلف جمع نماذج عديدة من الأسئلة التي سبق طرحها في  مباريات الملحقين القضائيين خلال الفترة الممتدة من سنة ألف وتسعمائة وتسعة وتسعين إلى سنة ألفين وخمسة عشر وهي تهم جميع المواد التي تشملها المباراة.

ومن أهم ما احتوى عليه المؤلف الجديد كذلك اشتماله على الضوابط القانونية المتعلقة باجتياز امتحان الأهلية لممارسة مهنة المحاماة، وكذا نماذج الأسئلة والمواضيع التي سبق  طرحها في دورات الامتحانات السابقة وهي إضافة جد هامة ـ

يتألف هذا الكتاب من  ستمائة وأربعين صفحة من القطع الكبير.


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا