في ظل انتشار الجريمة تحت تأثير «القرقوبي» والمخدرات وإهمال الأسر: أوجار يتوعد منفذي الإعتداء داخل الحافلة بالعقاب ويدعو الى فتح تحقيقات في عدم التبليغ بجرائم

في ظل انتشار الجريمة تحت تأثير «القرقوبي» والمخدرات وإهمال الأسر: أوجار يتوعد منفذي الإعتداء داخل الحافلة بالعقاب ويدعو الى فتح تحقيقات في عدم التبليغ بجرائم

في ظل انتشار الجريمة تحت تأثير «القرقوبي» والمخدرات وإهمال الأسر: أوجار يتوعد منفذي الإعتداء داخل الحافلة بالعقاب ويدعو الى فتح تحقيقات في عدم التبليغ بجرائم

  • العلم: ن/ الحرار

بعد موجة الاحتجاجات التي  تلت حادث “محاولة اغتصاب فتاة داخل حافلة في الدار البيضاء” بدأت التصريحات الرسمية تصدر تباعا وجميعها تتوعد بإنزال أشد العقوبات بالقاصرين منفذي الاعتداء والذين لا يمكن باي شكل الدعوة الى التعامل معهم  بمنطق اخر غير منطق «اللي دار الذنب يستاهل العقوبة» لكن انزال العقاب لا يمكن ان ينسينا ان المجرمين القاصرين هم أصلا معاقبون ويعاقبون المجتمع الذي تركهم للقرقوبي وللضياع بعيدا عن المدرسة التي باتت هي الأخرى تخاف من أمثال هؤلاء، ولان الواقعة خطيرة جدا واظهرت للجميع تجرد هؤلاء القاصرين من انسانيتهم وتحولهم لقطيع يفترس الضحية دون رحمة وفي وضح النهار وداخل حافلة ووسط شهود كانوا هم الاخرين مخدرين ومغتصبين لتحولهم لمتفرجين بلا روح.. وكذلك «الشيفور» الذي ظل يسوق حافلته وكأن مايحدث لا يعنيه في شيء، ليكون الخزي والعار هو عنوان هذا الحادث المؤلم والمرعب.

وزير العدل محمد أوجار، تطرق لعامل مهم يساعد في افلات الجناة وهو جنوح اغلب الضحايا الى عدم التبليغ، حيث طلب من الوكلاء العامين فتح تحقيقات قضائية في حالات عدم التبليغ بجرائم، والامر يتعلق في حادث الاغتصاب داخل الحافلة ب”الشيفور” وكذلك الركاب..

 الوزير الأول سعد الدين العثماني أكد بدوره أن «الحكومة بدأت عملية التفكير للقيام بآليات للمعالجة، وليس معاقبة من قام بالجرم فقط، بل للوقاية»، وذلك ل «ضمان عدم تكرار هذه الأعمال في المستقبل، حيث سيتم الإعلان في الوقت المناسب عن الآليات والاستراتيجية التي ستسلكها الحكومة في هذا المجال».

وبخصوص فتاة الناظور التي وجدت جثتها داخل مقبرة، أوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن المعطيات الأولية تشير لقيام المشتبه فيهما، اللذين يبلغان من العمر 22 و23 سنة، باستدراج الضحية، التي تعاني من إعاقة ذهنية، إلى منزل حيث عرضاها لهتك العرض، قبل أن ينتابها عارض صحي تسبب في وفاتها بعين المكان، ليعمد المشتبه فيهما إلى التخلص من جثتها بباب المقبرة حيث عثر عليها في اليوم الموالي.

البلاغ أكد وضع المشتبه فيهما تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تجريه فرقة الشرطة القضائية بالناظور، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، فيما لا زالت التحريات جارية لتحديد باقي الملابسات المحيطة بهذه القضية، وكذا توقيف مشتبه فيه ثالث تم تحديد هويته أيضا.

أخبار الاغتصاب والاعتداء على المارة بالسلاح الأبيض وتمزيق وجوههم وتجريدهم من ممتلكاتهم، باتت منتشرة بشكل يومي ولا تنفع معها بلاغات موسمية وإجراءات تبقى حبيسة المكاتب، الاجراء الأساس هو حماية القاصرين من انفسهم من خلال تمتيعهم بتعليم جيد او تعلم حرفة، وخلق فضاءات للترفيه داخل الاحياء الشعبية والهوامش، حتى لا يتحولوا الى قتلة وبأعداد كبيرة.. كما يحدث اليوم..

في ظل انتشار الجريمة تحت تأثير «القرقوبي» والمخدرات وإهمال الأسر: أوجار يتوعد منفذي الإعتداء داخل الحافلة بالعقاب ويدعو الى فتح تحقيقات في عدم التبليغ بجرائم

في ظل انتشار الجريمة تحت تأثير «القرقوبي» والمخدرات وإهمال الأسر: أوجار يتوعد منفذي الإعتداء داخل الحافلة بالعقاب ويدعو الى فتح تحقيقات في عدم التبليغ بجرائم


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا