في إطار الارتقاء بالعمل التربوي داخل المؤسسات التعليمية: لقاء أستاذات وأساتذة المراكز الرياضية المحدثة بالمدير المركزي للارتقاء بالرياضة المدرسية

في إطار الارتقاء بالعمل التربوي داخل  المؤسسات التعليمية: لقاء أستاذات وأساتذة المراكز الرياضية المحدثة بالمدير المركزي للارتقاء بالرياضة المدرسية

في إطار الارتقاء بالعمل التربوي داخل  المؤسسات التعليمية: لقاء أستاذات وأساتذة المراكز الرياضية المحدثة بالمدير المركزي للارتقاء بالرياضة المدرسية

  • العلم: وجدة محمد بلبشير

في إطار التفعيل الأولي للرؤية الاستراتيجية 2015/2030 عبر تنفيذ المخطط الأول والممتد على الفترة 2016/2018 وتفعيلا للمشاريع المندمجة وخاصة المشروع المندمج التاسع المتعلق بالارتقاء بالعمل التربوي داخل المؤسسات التعليمية، والهادف إلى تنمية الممارسة الرياضية بالسلك الابتدائي وتمكين المتعلمين من اللغات الأجنبية و تنمية أنشطة التفتح الفني والأدبي، احتضن المركب التربوي التعاوني ابن خلدون التابع للمديرية لقاء تواصليا مع أستاذات وأساتذة التربية البدنية وبعض رؤساء المؤسسات التعليمية المحتضنة للمراكز الرياضية بمديرية وجدة أنجاد، بحضور محمد زروقي المدير الإقليمي لمديرية وجدة أنجاد ومحمد فريد الدادوشي المدير المركزي للارتقاء بالرياضة المدرسية، وعبد الله ماهر رئيس مصلحة بالمديرية المركزية والكاتب العام للجمعية الملكية المغربية للرياضة المدرسية، بهدف الارتقاء بالتربية البدنية في التعليم الابتدائي من خلال إحداث مراكز رياضية كفيلة بضمان استفادة  تلميذات وتلاميذ المستوى الابتدائي من حصص التربية البدنية اسوة بتلامذة الإعدادي والثانوي، حيث استهل اللقاء بكلمة المدير الإقليمي أشار من خلالها إلى خطة عمل المديرية الإقليمية لتفعيل المشاريع المندمجة بالمؤسسات التعليمية و المتمثلة في إحداث ستة عشر مركزا رياضيا بالمؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية وجدة أنجاد التي تعرف عددا كبيرا من الروافد ، و فتح أربعة مراكز للغات و التفتح الذاتي و الكفاءات العرضانية، مع الحرص على توفير الموارد البشرية و المادية وفق الإمكانيات المتاحة منوها بمجهودات الأطر الإدارية والتربوية التي تحرص على ضمان مصلحة المتعلمين بانخراطهم الجدي في المشاريع المبرمجة .

وقدم السيد محمد فريد الدادوشي عرضا تضمن برنامجا جديدا يتم به مسك معطيات كل تلميذ و يمكن من تصنيفه وفق المهارات و القدرات الجسمانية التي يتوفر عليها ، والتي من خلالها يتم توجيهه للنشاط الرياضي الملائم له ، بغرض تطوير مهاراته البدنية و صقله و إعداده للمراحل المقبلة في الإعدادي و الثانوي ، كما قدم شروحات مفصلة عن الألعاب الرياضية المعتمدة خلال المرحلة الابتدائية مع تزويد أستاذات و أساتذة التربية البدنية بأقراص مدمجة تشمل جميع أنواع التطبيقات الرياضية المعتمدة ، معرجا على أهمية المراكز الرياضية و مراكز التفتح العرضاني في بناء شخصية المتعلمين وإبعادهم عن مختلف السلوكات اللاأخلاقية ومظاهر العنف المتفشية بالمؤسسات التعليمية ودعا الأستاذات و الأساتذة و رؤساء المؤسسات التعليمية إلى العمل وفق فريق عمل بالتنسيق الدائم بينهم ووضع خطة عمل محددة و دقيقة لإنجاح تجربة المراكز الرياضية التي تعد تجربة فريدة من شأنها تحقيق الأهداف والغايات المرجوة. كما كان اللقاء فرصة للاستماع للحاضرين و تجاربهم الناجحة مع تقاسم بعض التجارب الناجحة على المستوى الوطني، وفرصة للاتفاق على خلق موقع للتواصل بين المدير المركزي و الأساتذة بغاية مواكبة كل المستجدات، وتتبع وتقويم عملهم. وقد كانت الزيارة مناسبة للوقوف على تدريس اللغة الإسبانية والألمانية والإنجليزية والفرنسية بالمركز، كما كانت فرصة للوقوف على أنشطة نادي السينما ونادي الشطرنج اللذين تزامن تنشيطهما مع موعد الزيارة المنظمة.

في إطار الارتقاء بالعمل التربوي داخل  المؤسسات التعليمية: لقاء أستاذات وأساتذة المراكز الرياضية المحدثة بالمدير المركزي للارتقاء بالرياضة المدرسية

في إطار الارتقاء بالعمل التربوي داخل المؤسسات التعليمية: لقاء أستاذات وأساتذة المراكز الرياضية المحدثة بالمدير المركزي للارتقاء بالرياضة المدرسية


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا