على هامش الملتقى الدولي الثاني عشر للفلاحة بمكناس: مؤسسة القرض الفلاحي تطلق تصورا جديدا لوكالات القرب التفاعلية

على هامش الملتقى الدولي الثاني عشر للفلاحة بمكناس: مؤسسة القرض الفلاحي تطلق تصورا جديدا لوكالات القرب التفاعلية

على هامش الملتقى الدولي الثاني عشر للفلاحة بمكناس: مؤسسة القرض الفلاحي تطلق تصورا جديدا لوكالات القرب التفاعلية

  • العلم: مكناس – الخياطي الهاشمي

أصبح من الأهمية بمكان الخروج من قوقعة الأنشطة التقليدية البنكية، خاصة تلك التي تتعلق بسحب أو إيداع أو تحويل مبالغ مالية، أو القيام بإجراءات مصرفية عادية، تتطلب التنقل، وهدر الزمن، والتعرض لأي خطر محتمل.

كل هذا جعل مجموعة القرض الفلاحي بالمغرب، تسعى جاهدة إلى تأهيل مؤسساتها البنكية، بغية عصرنة قطاعها البنكي، بهدف تبني فلسفة التنويع، التي ترتكز أساسا على مبدأ خفض المخاطر، والعناية بالزبون، وتقريب الخدمات البنكية إلى محيطه، ضمانا للإدماج المالي ،وجعل البنك طرفا أساسيا في النشاط الاقتصادي، وركيزة لتحقيق التنمية.

لذلك فإن بنك القرض الفلاحي المغربي وضع تصورا جديدا لتقديم خدماته البنكية، حيث ربطها بجهاز رابط أوتوماتيكي، الذي يعتبر نقطة بيع، مجهز بآليات تكنولوجية راقية، تقدم مجموعة من الأعمال المصرفية، مع الحفاظ على الاتصال البصري عبر وسيلة “الويب كام webcam” والإطار البنكي يتابع عن بعد أطوار الخدمات البنكية المطلوبة.

وهكذا يمكن للزبون أن يتفاعل مع موظف البنك مباشرة ،عبر جهاز الويب كام من أجل تقديم التوضيحات والشروحات اللازمة للعمليات المراد القيام بها، سواء فيما يخص سحب النقود ،أو إيداعها أو تحصيل شيك بنكي، أو تحويل مبلغ مالي ،أو أداء فواتير،أو فتح حساب ، أو الإطلاع على الإجراءات الخاصة بطلب القروض ،أو مجرد طلب معلومات دون الحاجة إلى التنقل إلى مقر البنك المركزي مكان وضع الحساب ،والذي غالبا ما يكون موجود بعيدا عن سكن الزبون.

لذلك فإن هذا التصور الجديد حسب المهتمين، فإنه يسعى إلى تقريب شبكة مجموعة القرض الفلاحي المغربي من المواطنين، وضمان حضورها في المناطق النائية، وذلك بوضع رهن إشارتهم أغلب الخدمات البنكية، تجنبا لمضيعة الوقت، وعناء السفر، وكل هذا يتم دون التضحية بحميمية العلاقات الإنسانية، حيث أنه يمكن للزبون ليس فقط التعامل المباشر مع المسؤول عبر وسيلة الويب كام، لكنه سيجد أيضا خلف كل محرك رقمي، مكلفا يمكنه أن يقدم له أي مساعدة مطلوبة. وهو أيضا على استعداد تام لتوضيح كل العمليات المتاحة، من خلال شرح مختلف المراحل المراد إجراؤها، مثل سحب النقود، واختيار الحساب والتسميات، وتحصيل الشيكات، وإيداعها مع إمكانية رفض أو قبول شيك واحد أو أكثر، بالإضافة إلى عملية تحويل النقود وأداء الفواتير ،وكذا الاطلاع على عملية فتح الحساب وإغلاقه، وطلب القروض، وعرض منتوجات بنكية جديدة.

للإشارة تعد مجموعة القرض الفلاحي للمغرب، مجموعة بنكية مغربية، تأسست سنة 1961 تحت إسم الصندوق الوطني للقرض الفلاحي، بغرض تمويل الأنشطة الاقتصادية والفلاحية، والمساهمة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعالم القروي، قبل أن يتطور في التسعينيات إلى بنك شامل يقدم الخدمات المصرفية للأفراد والصناعات الغذائية، والفلاحية، والقروض العقارية، والأسواق المالية. وقد تحول سنة 1998 إلى بنك شامل، ثم في 11 نونبر 2003 تم إصدار القانون رقم 15.99 القاضي بإصلاح الصندوق الوطني للقرض الفلاحي، وتحويله إلى شركة مجهولة الإسم ذات مجلس إدارة جماعية تحت إسم القرض الفلاحي للمغرب، وعرفت سنة 2008 مسامته الفعالة في مواكبة مخطط المغرب الأخضر الذي تفتق عن  عبقرية جلالة الملك محمد السادس المؤيد بالله.

على هامش الملتقى الدولي الثاني عشر للفلاحة بمكناس: مؤسسة القرض الفلاحي تطلق تصورا جديدا لوكالات القرب التفاعلية

على هامش الملتقى الدولي الثاني عشر للفلاحة بمكناس: مؤسسة القرض الفلاحي تطلق تصورا جديدا لوكالات القرب التفاعلية


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا