عرس آخر من أعراس الكبير محمد العربي المساري.. !

عرس آخر من أعراس الكبير محمد العربي المساري.. !

• الرباط: عبد الناصر الكواي

كانت المناسبة بكل المعايير عرسا من سلسلة الأعراس، التي ليس عريسها سوى الكبير، محمد العربي المساري، الذي غاب عن الدنيا جسداً، وظلت روحه تجمع الناس من شرائح شتى في عدة مناسبات تخلد لرجل من طينة خاصة.  عرس مساء الثلاثاء، كان عبارة عن معرض حول حياة للراحل، بعنوان « محمد العربي المساري: حياة من أجل الوطن ». وهي خطوة تكريمية في حق المساري الإعلامي والدبلوماسي والمؤرخ والمفكر، نظمتها مؤسسة أرشيف المغرب، وحضر افتتاحها أفراد أسرته ولفيف من أصدقائه ورفاق دربه والمهتمين من مختلف المشارب.

في هذا السياق، قال نزار المساري، نجل المحتفى به، إن عائلته قررت منذ سنة تقريباً أن تعطي مجمل أرشيف المساري الشخصي لمؤسسة أرشيف المغرب، مضيفا في تصريح لـ »العلم »، أن هذه المبادرة تأتي كتتمة لكون الفقيد أعطى مجمل حياته لبلاده، وهذا عطاء آخر بعد مماته. وذلك وفق المتحدث، في أفق أن تكون هذه الوثائق رهن إشارة الباحثين المغاربة في كل المجالات السياسية والتاريخية والدبلوماسية والإعلامية، بغية الاستفادة من معطيات والده الشخصية ومواقفه في أعمالهم العلمية البحثية.

وأوضح المساري، أن أرشيف والده المتبرَع به، يشمل محاضرات وحوارات وجلسات مراسلات مع عدد من الشخصيات، منوها بالحضور المتميز في هذه التظاهرة، من رفاق درب أبيه في كل المجالات من الصحافة والإعلام والحزب والسياسة والأبحاث التاريخية والثقافية. وقد تناوبت شخصيات عايشت الفقيد في تقديم شهاداتها حول مناقبه بهذه المناسبة، كما وزعت شهادات تقديرية ودروع تقديرية على الذين ائتمنوا مؤسسة أرشيف المغرب على أرشيفهم الخاص خلال السنة الجارية.

بدوره، جامع بيضا، مدير مؤسسة أرشيف المغرب، إن الراحل كان يضع الوطن ومصلحته العليا فوق كل اعتبار، وهذا المعرض يسعى لإبراز كيف كان المساري يقدس وطنه في كل محطات، معتبرا من مسؤولية الأحياء، التعريف برموز الوطن، حتى لا يتحولوا إلى ذكرى يمر عليها الناس مرور الكرام، « نريد أن نمرر للجيل الحالي والأجيال اللاحقة، أن هناك رجالا ونساء أعطوا الغالي والنفيس للوطن.. وبالرُغم من كل المثبطات التي واجهتهم في فترة الاستعمار، فإنهم عرفوا كيف يدافعون عن قضاياه، وجعلوه أسمى من كل شيء، حسب تعبير بيضا.

مقالات ذات صلة


Leave a Comment

Cancel reply

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا