***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

 

يبدو‭ ‬أن‭ ‬السيد‭ ‬بيير‭ ‬موسكو‭ ‬فيتشي‭ ‬مفوض‭ ‬الشؤون‭ ‬الاقتصادية‭ ‬والمالية‭ ‬بالاتحاد‭ ‬الأروبي‭ ‬لا‭ ‬يقاسم‭ ‬قناعة‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬العلاقات‭ ‬الخارجية‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬الأوربي‭ ‬السيد‭ ‬أندري‭ ‬بريمدال‭ ‬فيستيزن،‭ ‬فهذا‭ ‬الأخير‭ ‬يؤكد‭ ‬أن‭ ‬المغرب‭ ‬يعتبر‭ ‬أحد‭ ‬أهم‭ ‬الشركاء‭ ‬في‭ ‬الجوار‭ ‬الأوروبي‭ ‬بيد‭ ‬أن‭ ‬الأول‭ ‬اختار‭ ‬توقيتا‭ ‬دقيقا‭ ‬لتحريك‭ ‬المياه‭ ‬التي‭ ‬بدت‭ ‬راكدة‭ ‬خلال‭ ‬الشهور‭ ‬القليلة‭ ‬الماضية‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوربي‭.‬

اختار‭  ‬توقيتا‭ ‬دقيقا‭ ‬لإعلان‭ ‬خروج‭ ‬يدرك‭ ‬جيدا‭ ‬وتدرك‭ ‬الجهة‭ ‬التي‭ ‬مارست‭ ‬عليه‭ ‬الضغوط‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭  ‬أن‭ ‬المغاربة‭ ‬لا‭ ‬يقبلون‭ ‬المساومة‭ ‬في‭ ‬قضايا‭ ‬تهم‭ ‬السيادة‭ ‬والكرامة،‭ ‬ففي‭ ‬الوقت‭ ‬الذي‭ ‬تجري‭ ‬فيه‭ ‬مفاوضات‭ ‬بعيدا‭ ‬عن‭ ‬الأضواء‭ ‬في‭ ‬شأن‭ ‬ملاءمة‭ ‬اتفاقية‭ ‬التبادل‭ ‬الفلاحي‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬والاتحاد‭ ‬الأوربي‭ ‬مع‭ ‬القرار‭ ‬الصادر‭ ‬عن‭ ‬محكمة‭ ‬العدل‭ ‬الأوربية‭ ‬والتي‭ ‬تؤشر‭ ‬الأخبار‭ ‬المستقاة‭ ‬منها‭ ‬أنها‭ ‬تسير‭ ‬في‭ ‬طريق‭ ‬ساكنة،‭ ‬اختار‭ ‬المسؤول‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوربي‭ ‬الإخبار‭ ‬بأن‭ ‬المفوضية‭ ‬الأوربية‭ ‬وجهت‭ ‬مذكرة‭ ‬توجيهية‭ ‬إلى‭ ‬السلطات‭ ‬الجمركية‭ ‬بدول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوربي‭ ‬حول‭ ‬الآثار‭ ‬المترتبة‭ ‬على‭ ‬حكم‭ ‬محكمة‭ ‬العدل‭ ‬الأوربية‭.‬

‭ ‬وأوضح‭ ‬المسؤول‭ ‬الأوربي‭ ‬بأن‭ ‬هذه‭ ‬المذكرة‭ ‬تسمح‭ ‬للسلطات‭ ‬الجمركية‭ ‬في‭ ‬البلدان‭ ‬الأوربية‭ ‬إجراء‭ ‬تحقيقات‭ ‬في‭ ‬حالة‭ ‬الاشتباه‭ ‬في‭ ‬مصدر‭ ‬السلع‭ ‬القادمة‭ ‬من‭ ‬المغرب‭.‬

الأكيد‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬هو‭ ‬داخل‭ ‬منظومة‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوربي‭ ‬لا‭ ‬يكتفي‭ ‬بأدوار‭ ‬واضحة‭ ‬يقوم‭ ‬بها‭ ‬بالتشويش‭ ‬على‭ ‬مسار‭ ‬المفاوضات‭ ‬الجارية‭ ‬في‭ ‬شأن‭ ‬ملاءمة‭ ‬الاتفاق‭ ‬مع‭ ‬قرار‭ ‬محكمة‭ ‬العدل‭ ‬الأوربية‭.‬ بل‭ ‬يزيد‭ ‬كثيرا‭ ‬من‭ ‬التوابل‭ ‬الحارة‭ ‬في‭ ‬حماسة‭ ‬في‭ ‬مسعاه‭ ‬إلى‭ ‬هدم‭ ‬وتدمير‭ ‬أسس‭ ‬العلاقات‭ ‬القائمة‭ ‬بين‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوربي‭ ‬والمغرب‭.‬

ولعل‭ ‬صاحب‭ ‬هذا‭ ‬الخروج‭ ‬الإعلامي‭ ‬ينتمي‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬الكومندو‭ ‬الحامل‭ ‬لمعاول‭ ‬الهدم‭  ‬باستمرار‭. ‬فهو‭ ‬المسؤول‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوربي‭ ‬الذي‭ ‬يجري‭ ‬مفاوضات‭ ‬مع‭ ‬المغرب‭ ‬لإنجاز‭ ‬الملاءمة،‭ ‬وكان‭ ‬من‭ ‬المنطقي‭ ‬والمعقول‭ ‬أن‭ ‬يدفع‭ ‬بقناعته‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬هذه‭ ‬المفاوضات‭ ‬ليس‭ ‬أن‭ ‬يبتعد‭ ‬عنها‭ ‬ويوجه‭ ‬إليها‭ ‬سهاما‭ ‬قاتلة،‭ ‬وأن‭ ‬هذه‭ ‬المفاوضات‭ ‬لابد‭ ‬لها‭ ‬أن‭ ‬تنتهي‭ ‬إلى‭ ‬نتائج‭ ‬معينة،‭ ‬ومن‭ ‬واجب‭ ‬مسؤول‭ ‬سامي‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوربي‭ ‬أن‭ ‬ينتظر‭ ‬الوصول‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬النتائج‭ ‬والالتزام‭ ‬بها،‭ ‬لا‭ ‬أن‭ ‬يستبق‭ ‬النتائج‭ ‬ويخرج‭  ‬سلاحا‭ ‬يعتقد‭ ‬أنه‭ ‬فتاكا‭ ‬يوجه‭ ‬به‭ ‬ضربات‭ ‬قاتلة‭ ‬إلى‭ ‬صدر‭ ‬هذه‭ ‬المفاوضات‭.‬

حينما‭ ‬يصرح‭ ‬مسؤول‭ ‬في‭ ‬البرلمان‭ ‬المغربي‭ ‬بما‭ ‬صرح‭ ‬به‭ ‬نائب‭ ‬رئيس‭ ‬لجنة‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬بهذا‭ ‬البرلمان،‭ ‬وفي‭ ‬نفس‭ ‬الوقت‭ ‬نفاجأ‭ ‬بخروج‭ ‬عدائي‭ ‬لمسؤول‭ ‬سامي‭ ‬في‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوربي،‭ ‬فإننا‭ ‬لم‭ ‬نملك‭ ‬إلا‭ ‬أن‭ ‬نشك‭ ‬في‭ ‬النواب‭.‬

‭ ‬والله‭ ‬أعلم‭.‬

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي***


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا