***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

كشفت‭ ‬مصادر‭ ‬وثيقة‭ ‬الاطلاع‭ ‬أن‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لوكالة‭ ‬المغرب‭ ‬العربي‭ ‬للأنباء‭ ‬السيد‭ ‬خليل‭ ‬الهاشمي‭ ‬الادريسي‭ ‬استشاط‭ ‬غضبا‭ ‬من‭ ‬شبه‭ ‬الاجماع‭ ‬الذي‭ ‬ساد‭ ‬خلال‭ ‬جلسة‭ ‬المناقشة‭ ‬العامة‭ ‬التي‭ ‬جرت‭ ‬خلال‭ ‬الاجتماع‭ ‬الأخير‭ ‬للجنة‭ ‬التعليم‭ ‬والثقافة‭ ‬والاتصال‭ ‬بمجلس‭ ‬النواب‭ ‬والخاصة‭ ‬بتعديل‭ ‬قانون‭ ‬وكالة‭ ‬المغرب‭ ‬العربي‭ ‬للأنباء‭.‬

ولم‭ ‬يتمالك‭ ‬المسؤول‭ ‬نفسه،‭ ‬إذ‭ ‬بادر‭ ‬بانفعالية‭ ‬باصدار‭ ‬بلاغ‭ ‬مثير‭ ‬وغريب‭ ‬اتهم‭ ‬فيه‭ ‬الفرق‭ ‬النيابية‭ ‬التي‭ ‬تدخلت‭ ‬خلال‭ ‬المناقشة‭ ‬العامة،‭ ‬وهي‭ ‬بالمناسبة‭ ‬أحزابا‭ ‬تنتمي‭ ‬إلى‭ ‬الأغلبية‭ ‬النيابية‭ ‬كما‭ ‬تنتمي‭ ‬إلى‭ ‬المعارضة‭ ‬بما‭ ‬سماه‭ ‬االتصفية‭ ‬السياسية‭ ‬في‭ ‬هجوم‭ ‬غير‭ ‬مسبوق‭ ‬على‭ ‬المؤسسة‭ ‬التشريعية‭ ‬وتحقير‭ ‬مباشر‭ ‬وخطير‭ ‬لأداء‭ ‬ممثلي‭ ‬الأمة،‭ ‬علما‭ ‬أن‭ ‬التصفية‭ ‬السياسية‭ ‬تكون‭ ‬عادة‭ ‬بين‭ ‬الفرقاء‭ ‬السياسيين،‭ ‬ولا‭ ‬ندري‭ ‬ما‭ ‬إذا‭ ‬كان‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬الذي‭ ‬تجاوز‭ ‬سن‭ ‬التقاعد‭ ‬يعتبر‭ ‬نفسه‭ ‬طرفا‭ ‬سياسيا‭ ‬تستهدفه‭ ‬التصفية‭ ‬السياسية‭.‬

ولم‭ ‬يقتصر‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬على‭ ‬إصدار‭ ‬بلاغ‭ ‬مثير‭ ‬بل‭ ‬تعدى‭ ‬ذلك‭ ‬بتكثيف‭ ‬الاتصالات‭ ‬الهاتفية‭ ‬مع‭ ‬بعض‭ ‬القياديين‭ ‬السياسيين‭ ‬الحزبيين‭ ‬لدعوتهم‭ ‬لممارسة‭ ‬الضغط‭ ‬على‭ ‬ممثليهم‭ ‬داخل‭ ‬اللجنة‭ ‬البرلمانية‭ ‬لالتزام‭ ‬الصمت‭ ‬خلال‭ ‬ما‭ ‬تبقى‭ ‬من‭ ‬اجتماعات‭ ‬اللجنة‭ ‬وعدم‭ ‬الحديث‭ ‬عن‭ ‬الأوضاع‭ ‬المأساوية‭ ‬داخل‭ ‬هذه‭ ‬المؤسسة‭.‬

ولم‭ ‬يقتصر‭ ‬على‭ ‬هذا‭ ‬السلوك‭ ‬الذي‭ ‬يفكرنا‭ ‬في‭ ‬سنوات‭ ‬الرصاص‭ ‬حينما‭ ‬كان‭ ‬نواب‭ ‬الأمة‭ ‬يجبرون‭ ‬على‭ ‬الصمت‭ ‬خوفا‭ ‬على‭ ‬حياتهم،‭ ‬بل‭ ‬تعدى‭ ‬ذلك‭ ‬إلى‭ ‬الاتصال‭ ‬بالمسؤولين‭ ‬في‭ ‬مجلس‭ ‬النواب‭ ‬للقيام‭ ‬بمبادرة‭ ‬ما‭ ‬تجنبه‭ ‬المساءلة‭ ‬في‭ ‬اللجنة‭.‬

ما‭ ‬قام‭ ‬به‭ ‬المدير‭ ‬العام‭ ‬لوكالة‭ ‬المغرب‭ ‬العربي‭ ‬للأنباء‭ ‬يكاد‭ ‬يكون‭ ‬غير‭ ‬مسبوق،‭ ‬فهو‭ ‬تعمد‭ ‬عدم‭ ‬حضور‭ ‬اجتماع‭ ‬اللجنة‭ ‬النيابية‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬أنها‭ ‬تتدارس‭ ‬قانونا‭ ‬مصيريا‭ ‬يهم‭ ‬المؤسسة‭ ‬التي‭ ‬يديرها‭ ‬إلا‭ ‬أنه‭ ‬فضل‭ ‬حضور‭ ‬فعالية‭ ‬من‭ ‬فعاليته‭ ‬الكثيرة‭ ‬الذي‭ ‬حولته‭ ‬إلى‭ ‬كائن‭ ‬طائر‭ ‬يسكن‭ ‬الطائرات‭ ‬التي‭ ‬نقلته‭ ‬إلى‭ ‬جميع‭ ‬وجهات‭ ‬العالم‭.‬

خليل‭ ‬الهاشمي‭ ‬الإدريسي‭ ‬يرد‭ ‬على‭ ‬ما‭ ‬جاء‭ ‬في‭ ‬مداخلات‭ ‬النواب‭ ‬بأن‭ ‬الأمر‭ ‬يتعلق‭ ‬بتصفية‭ ‬الحسابات‭ ‬السياسية،‭ ‬والحسابات‭ ‬السياسية‭ ‬عادة‭ ‬ماتكون‭ ‬مابين‭ ‬الفرقاء‭ ‬السياسيين،‭ ‬فلا‭ ‬ندري‭ ‬ماهي‭ ‬الجهة‭ ‬السياسية‭ ‬التي‭ ‬يحسب‭ ‬الإدريسي‭ ‬نفسه‭ ‬عليها؟‭!‬

الذي‭ ‬نعرفه‭ ‬جميعا‭ ‬أن‭ ‬الهاشمي‭ ‬يعتبر‭ ‬من‭ ‬بقايا‭ ‬زمن‭ ‬البصري‭.‬

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي***


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا