***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

تسعى‭ ‬قيادة‭ ‬جبهة‭ ‬البوليساريو‭ ‬الانفصالية‭ ‬الى‭ ‬استغلال‭ ‬الإخطار‭  ‬الذي‭ ‬وجهته‭ ‬السلطات‭ ‬التركية‭ ‬إلى‭ ‬مصالح‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬والذي‭ ‬أعلنت‭ ‬من‭ ‬خلاله‭ ‬استعدادها‭ ‬لاستقبال‭ ‬طلبة‭ ‬من‭ ‬البلدان‭ ‬المستعمرة،‭ ‬إذ‭ ‬أكدت‭ ‬أن‭ ‬سكان‭ ‬المناطق‭ ‬المستعمرة‭ ‬يمكنهم‭ ‬أن‭ ‬يطلبوا‭ ‬الحصول‭ ‬على‭ ‬منح‭ ‬لمتابعة‭ ‬الدراسات‭ ‬الجامعية‭ ‬والدراسات‭ ‬العليا‭ ‬وتحضير‭ ‬الدكتوراه‭.‬

ويتمثل‭ ‬وجه‭ ‬الاستغلال‭ ‬في‭ ‬ادعاء‭ ‬القيادة‭ ‬الانفصالية‭ ‬بأن‭ ‬منطقة‭ ‬الصحراء‭ ‬هي‭ ‬مستعمرة،‭ ‬وبالتالي‭ ‬يحق‭ ‬للطلبة‭ ‬القاطنين‭ ‬بها‭ ‬الاستفادة‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المنح‭.‬

وهدف‭ ‬القيادة‭ ‬الانفصالية‭ ‬لا‭ ‬يقتصر‭ ‬فقط‭ ‬على‭ ‬تسجيل‭ ‬أبناء‭ ‬المحظوظين‭ ‬في‭ ‬الجامعات‭ ‬والمعاهد‭ ‬العليا‭ ‬في‭ ‬تركيا‭ ‬والاستفادة‭ ‬من‭ ‬المنح‭ ‬المالية،‭ ‬بل‭ ‬إن‭ ‬الهدف‭ ‬الحقيقي‭ ‬لهذه‭ ‬القيادة‭ ‬الخالدة‭ ‬من‭ ‬العملية‭ ‬هو‭ ‬نزع‭ ‬اعتراف‭ ‬رسمي‭ ‬من‭ ‬الحكومة‭ ‬التركية‭ ‬بأن‭ ‬الصحراء‭ ‬المغربية‭ ‬هي‭ ‬منطقة‭ ‬مستعمرة،‭ ‬لأن‭ ‬الاستفادة‭ ‬مما‭ ‬عرضته‭ ‬السلطات‭ ‬التركية‭ ‬يقتصر‭ ‬على‭ ‬سكان‭ ‬المناطق‭ ‬المستعمرة‭.‬

طبعا‭ ‬السلطات‭ ‬التركية‭ ‬تعلم‭ ‬جيدا‭ ‬أن‭ ‬الأمر‭ ‬لا‭ ‬يتعلق‭ ‬بمنطقة‭ ‬مستعمرة،‭ ‬إذ‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬أدبيات‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة،‭ ‬وفي‭ ‬مواقفها‭ ‬الرسمية‭ ‬فإن‭ ‬الصحراء‭ ‬هي‭ ‬منطقة‭ ‬متنازع‭ ‬عليها‭ ‬بين‭ ‬المغرب‭ ‬وجبهة‭ ‬البوليساريو‭ ‬التي‭ ‬لم‭ ‬تر‭ ‬النور‭ ‬إلا‭ ‬في‭ ‬بداية‭ ‬سنوات ‬السبعينيات‭ ‬من‭ ‬القرن‭ ‬الماضي‭ ‬حينما‭ ‬تسرع‭ ‬المغرب‭ ‬في‭ ‬تجسيد‭ ‬إرادته‭ ‬في‭ ‬استرجاع‭ ‬صحرائه‭ ‬المستعمرة،‭ ‬وسفارة‭ ‬تركيا‭ ‬في‭ ‬المغرب‭ ‬تدرك‭ ‬جيدا‭ ‬حجم‭ ‬تشدد‭ ‬المغاربة‭ ‬قاطبة‭ ‬في‭ ‬التشبث‭ ‬بوحدته‭ ‬الترابية،‭ ‬تماما‭ ‬كما‭ ‬الشأن‭ ‬بالنسبة‭ ‬للشعب‭ ‬التركي‭ ‬فيما‭ ‬يتعلق‭ ‬باقتطاع‭  ‬جزء‭ ‬من‭ ‬أراضيه‭ ‬لتنصيب‭ ‬كيان‭ ‬عرقي‭.‬

وبذلك‭ ‬يجب‭ ‬أن‭ ‬تنتبه‭ ‬الديبلوماسية‭ ‬المغربية‭ ‬إلى‭ ‬هذا‭ ‬الأمر‭ ‬البالغ‭ ‬الخطورة،‭ ‬ولا‭ ‬نريد‭ ‬أن‭ ‬يتكرر‭ ‬نفس‭ ‬الخطإ‭ ‬حينما‭ ‬نجح‭ ‬خصوم‭ ‬المغرب‭ ‬في‭ ‬التحايل‭ ‬على‭ ‬دولة‭ ‬في‭ ‬حجم‭  ‬كندا‭ ‬في‭ ‬نفس‭ ‬الموضوع‭.‬

إنها‭ ‬مسؤولية‭ ‬الحكومة‭ ‬المغربية‭ ‬المطالبة‭ ‬بمفاتحة‭ ‬السلطات‭ ‬التركية‭ ‬حالا‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الشأن‭.‬

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com


شارك برأيك

إلغاء الرد

1 تعليق

  • هباج محمد
    7 مايو 2017, 09:55

    هذا جزاء المغاربة الذين قدروا الثقافة التركية وكانوا يبثون على قنواتهم الفضائية والأرضيم ويستهلكون المسلسلات والموسيقى التركية حتى أصبحوا متأثرين ومعجبين بالثقافة التركية، سيكون غباءا تركيا ألا تتخذ السلطات والشعب التركي بالغ الإحتياط في التعامل مع ملف مثل هذا وسيكونون من دعات الإنفصالية والمشجعين عليها.والتاريخ والوقت كفيل بأن يبرهن شرعية القضية المغربية وإلتزام المغرب بالمبادئ الراسخة في مجال القانون الدولي.

    رد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا