***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

***عبد الله البقالي // يكتب: حديث اليوم***

لم‭ ‬تتردد‭ ‬بعض‭ ‬المنابر‭ ‬في‭ ‬الكشف‭ ‬عن‭ ‬معلومات‭ ‬خطيرة‭ ‬جدا‭ ‬في‭ ‬شأن‭ ‬الحراك‭ ‬الشعبي‭ ‬الذي‭ ‬تعرفه‭ ‬منطقة‭ ‬الحسيمة‭ ‬منذ‭ ‬شهور‭ ‬خلت‭ ‬والتي‭ ‬تأججت‭ ‬بعد‭ ‬طحن‭ ‬الفقيد‭ ‬محسن‭ ‬فكري‭ ‬في‭ ‬شاحنة‭ ‬للأزبال‭.‬

معلومات‭ ‬تبدو‭ ‬مؤكدة‭ ‬لدى‭ ‬المنابر‭ ‬التي‭ ‬عممتها‭ ‬تفيد‭ ‬أن‭ ‬الواقفين‭ ‬وراء‭ ‬هذا‭ ‬الحراك‭ ‬أشخاص‭ ‬مأجورون‭ ‬يتلقون‭ ‬تمويلات‭ ‬من‭ ‬الخارج،‭ ‬وأنهم‭ ‬بصدد‭ ‬تنفيذ‭ ‬أجندة‭ ‬انفصالية‭.‬

الإشكال‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬المنابر،‭ ‬وهي‭ ‬قليلة‭ ‬على‭ ‬كل‭ ‬حال‭ ‬وبعضها‭ ‬ذاع‭ ‬صيته‭ ‬في‭ ‬التشهير‭ ‬والقذف،‭ ‬لم‭ ‬تقدم‭ ‬أي‭ ‬دليل‭ ‬عما‭ ‬كشفت‭ ‬عنه،‭ ‬بل‭ ‬أوردته‭ ‬في‭ ‬شكل‭ ‬معلومات‭ ‬منسوبة‭ ‬إلى‭ ‬مصادر‭ ‬خاصة‭.‬

لايمكن‭ ‬السكوت‭ ‬عن‭ ‬هذا‭ ‬السلوك‭ ‬غير‭ ‬المهني،‭ ‬والرأي‭ ‬العام‭ ‬ينتظر‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬المنابر‭ ‬نشر‭ ‬كافة‭ ‬التفاصيل‭ ‬المتعلقة‭ ‬بهذه‭ ‬المعلومات‭ ‬التي‭ ‬تكتسي‭ ‬خطورة‭ ‬بالغة‭ ‬جدا.‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬كان‭ ‬ولايزال‭ ‬ينتظر‭ ‬من‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬مباشرة‭ ‬تحقيق‭ ‬قضائي‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ .‬إذ‭ ‬لا‭ ‬يقبل‭ ‬أن‭ ‬يواجه‭ ‬ممثل‭ ‬الحق‭ ‬العام‭ ‬نشر‭ ‬معلومات‭ ‬خطيرة‭ ‬جدا‭ ‬بالصمت،‭ ‬بل‭ ‬إنه‭ ‬من‭ ‬مسؤولية‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬حماية‭ ‬المجتمع‭ ‬مما‭ ‬يهدده‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬باستعمال‭ ‬عناصر‭ ‬من‭ ‬الداخل‭.‬

لابد‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬تتحمل‭ ‬النيابة‭ ‬العامة‭ ‬مسؤوليتها‭ ‬كاملة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الصدد‭ ‬لمعرفة‭ ‬الأشخاص‭ ‬الذين‭ ‬يتلقون‭ ‬تمويلات‭ ‬من‭ ‬الخارج‭ ‬لالحاق‭ ‬أضرار‭ ‬بالوطن،‭ ‬ولمعرفة‭ ‬كيفية‭ ‬وصول‭ ‬هذه‭ ‬الأموال‭ ‬وطرق‭ ‬الاختراق‭ ‬التي‭ ‬سلكتها‭ ‬الجهات‭ ‬الخارجية‭.‬

الحقيقة،‭ ‬أنه‭ ‬من‭ ‬يراهن‭ ‬على‭ ‬افشال‭ ‬حراك‭ ‬الحسيمة‭ ‬بالتخوين‭ ‬وإطلاق‭ ‬العنان‭ ‬للتهم‭ ‬الخطيرة‭ ‬بهدف‭ ‬استعداء‭ ‬الرأي‭ ‬العام‭ ‬تجاه‭ ‬الحراك،‭ ‬فإنه‭ ‬يعتمد‭ ‬على‭ ‬مقاربة‭ ‬أمنية‭ ‬خاطئة‭ ‬ومتجاوزة‭.‬

نعم،‭ ‬تبذل‭ ‬السلطات‭ ‬العمومية‭ ‬جهودا‭ ‬محمودة‭ ‬لايجاد‭ ‬تسويات‭ ‬لمسببات‭ ‬هذا‭ ‬الحراك‭. ‬لكن‭ ‬هناك‭ ‬من‭ ‬يسعى‭ ‬إلى‭ ‬إفشال‭ ‬هذه‭ ‬الجهود‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬التأجيج‭ ‬وبث‭ ‬السموم‭.‬

ومع‭ ‬كل‭ ‬ذلك‭ ‬ننتظر‭ ‬من‭ ‬المنابر‭ ‬التي‭ ‬كالت‭ ‬التهم‭ ‬أن‭ ‬تسعفنا‭ ‬بالدلائل‭ ‬والحجج،‭ ‬وإلى‭ ‬ذلك‭ ‬الحين‭ ‬فإن‭ ‬حراك‭ ‬الحسيمة‭ ‬مظهر‭ ‬حضاري‭ ‬من‭ ‬مظاهر‭ ‬التعبير،‭ ‬وله‭ ‬مايبرره‭ ‬ولاسبيل‭ ‬إلى‭ ‬التعامل‭ ‬معه‭ ‬إلا‭ ‬الحوار‭ ‬المثمر‭ ‬والفعال،‭ ‬وليس‭ ‬الحوار‭ ‬الذي‭ ‬يستعمل‭ ‬كمسكن‭ ‬لأوجاع‭ ‬الرأس‭ ‬إلى‭ ‬حين‭.‬

*** بقلم // عبد الله البقالي ***

للتواصل مع الكاتب:

bakkali_alam@hotmail.com


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا