طلبة الطب المغاربة في السينغال يكرمون روح صديقهم المقتول شاكيري

طلبة الطب المغاربة في السينغال يكرمون روح صديقهم المقتول شاكيري

طلبة الطب المغاربة في السينغال يكرمون روح صديقهم المقتول شاكيري

  • العلم الإلكترونية

اختار طلبة الطب المغاربة في السينغال تكريم روح زميلهم مازن الشاكيري، الذي قتل على يد عصابة إجرامية منتصف فبراير الماضي، من خلال تنظيم قافلة طبية لصالح سكان منطقة “Toubab Dialaw”، نواحي دكار.

القافلة ستنظم بين 3 و5 شتنبر المقبل، وستضم أخصائيين في الطب العام، وطب الاطفال، وطب العيون، وأمراض القلب، والأمراض الجلدية، والأشعة، وطب النساء، وجراحة المسالك البولية، والجراحة العامة، وطب الأسنان أيضا.

رضى منصوري، المكلف بشؤون الطلبة المغاربة في السينغال، إن فكرة تنظيم القافلة الطبية، هي لشكر الشعب السينغالي على حسن تعامله، وأيضا، السير على خطى الملك في إفريقيا.

وأضاف المتحدث ذاته أن القافلة ستحمل اسم مازن، باعتبار أن موته “وحد الجالية المغربية في السينغال بطريقة كبيرة جدا، وموته بالطريقة البشعة خلف أثرا سلبيا، وصدمة للطلبة، والمغاربة عامة”.

ومنذ مقتل طالب الطب، سجل المغاربة تحسنا كبيرا مع السلطات السينغالية “أصبح صوتنا ومطالبنا مسموعين، باستثناء بعض الأمور، لكن الأوضاع مستقرة”. ووجه المنصوري رسالة إلى المؤسسات المغربية لدعم القافلة الطبية، التي ستظل تنظم كل سنة.

وقرر الطلبة المغاربة في العاصمة السينغالية دكار، مارس الماضي، تسليم عائلة مازن شاكيري مبلغ 20 مليون سنتيم، كتعزية.

الطلبة قاموا بجمع مبلغ 19 مليون سنتيم، و3120 درهما، بعد مقتل صديقهم، رغبة منهم في نقل جثمانه إلى المغرب، قبل أن تتدخل سفارة المملكة.

وجاء في رسالة الطلبة: ”المال لن يعوض أهل الشهيد مازن، ولو ذرة من حياة ابنهم، لكنه على الأقل، واجب العزاء منا نحن طلبة دكار لأهل صديقنا”.


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا