سنة 2016 عرفت ركودا على مستوى قطاع السكن والسبب جمود سوق الطلب

سنة 2016 عرفت ركودا على مستوى قطاع السكن والسبب جمود سوق الطلب

قال ادريس الفينا ،الخبير في مجال العقار، إن سوق العقار في المغرب عرف ركودا سنة 2016 مشيرا إن هذا الركود هو استمرار لما عرفه القطاع من نكسة في كل من سنتي 2014 و2015.

وأوضح الفينا أن هذا الجمود مس كلا من سوق الطلب والإنتاج، مشيرا أنه لا يمكن أن يرتفع قطاع العقار في ظل انعدام الطلب من طرف المواطنين.

وفي تصريح للقناة الثانية، عزى المتحدث سبب هذا الركود، إلى عدم الزيادة في الأجور وإلى كون القدرة الشرائية للمواطن وصلت لحدودها القصوى.

ولكي ينتعش سوق العقار في المغرب خاصة مع بداية سنة 2017، طالب الفينا بأن يتم تخفيض الفائدة على القروض و الرفع من حجم التمويل البنكي والعمل على الزيادة في أجور الموظفين.

مقالات ذات صلة


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا