ستيني « يشرمل » عشيقته ويحاول الانتحار بالمحمدية

ستيني « يشرمل » عشيقته ويحاول الانتحار بالمحمدية

لم يتقبل شيخ يبلغ من العمر 60 سنة، تخلي عشيقته عنه وخيانتها له، بعد معاناته أزمة مالية خانقة، فأقنعها، الثلاثاء الماضي، بالحضور إلى حديقة « البارك » بالمحمدية  ووجمه لها طعنات خطيرة بسلاح أبيض في وجهها، وباقي أنحاء جسدها، قبل أن يحتسي مادة سامة محاولا الانتحار.

ونقل الشيخ وخليلته، البالغة من العمر 25 سنة، وهما في حالة حرجة، إلى المستعجلات بالمستشفى الإقليمي مولاي عبد الله بالمحمدية، قبل أن ينقلا من جديد إلى المستشفى  الجهوي ابن رشد بالبيضاء.

وحسب يومية الصباح في عددها لنهاية الأسبوع نقلا عن مصادرها، فإن شكوكا راودت العشيق تجاه عشيقته القاطنة بحي السعادة بالمحمدية، بأنها تربط علاقة مع شاب بالمدينة، وتستغله من أجل أمواله، ما أجج في نفسه نيران الغيرة، جعلته يقرر الانتقام.

وأوضح اليومية أن الشيخ على علاقة غير شرعية مع الضحية منذ فترة طويلة، إذ كان يغدق عليها بالأموال والهدايا، غير أنه في الشهور الأخيرة، بدأت أموره المالية تهتز، ما انعكس على علاقته بخليلته، التي لم تعد تتلقى منه أموالا وهدايا كما في السابق، مضيفة أنه أمام هذه الوضعية، أهملت الفتاة المسن وظلت تتفادى لقاءه، باختلاق مجموعة من الأعذار، ما أجج الغضب في نفسه، سيما عندما لمحها ما مرة مع خليلها الشاب، فاقتنع أنها كانت تستغله للحصول على أمواله وهداياه.

وأضافت المصادر ذاتها أن الجاني قرر الانتقام من الفتاة، إذ اتصل بها وأقنعها بلقائه، بعد أن أغراها أنه يخبئ لها مفاجأة كبيرة، لتلتقي به ويعمد إلى ارتكاب جريمته.

مقالات ذات صلة


Leave a Comment

Cancel reply

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا