سائقو الطاكسيات ينظمون دوريات “أمنية” ويحتجزون سائقي التطبيقات الذكية بالدار البيضاء

سائقو الطاكسيات ينظمون دوريات “أمنية” ويحتجزون سائقي التطبيقات الذكية بالدار البيضاء

• البيضاء ــ رضوان خملي

أقدم سائقو سيارات الأجرة من الحجم الصغير على احتجاز أربعة سائقين يعملون بالتطبيقات الذكية لنقل الأشخاص على مستوى شارع غاندي بمدينة الدار البيضاء لمدة تجاوزت 45 دقيقة، قبل أن يفر أحدهم لطلب المساعدة من عناصر الدائرة الأمنية الثالثة عشر.

وقال شهود عيان إن سائقي سيارات الأجرة عمدوا إلى احتجاز السائقين وسياراتهم ومنعوهم من التحرك في انتظار سيارات القطر من أجل نقلها إلى المركز الأمني بشارع غاندي، الذي فتح محاضر في حق السائقين بتهمة ممارسة نشاط نقل الأشخاص بشكل سري.

ووجه سائقو التطبيقات الذكية في محاضر الاستماع التي فتحها أمنيو الدائرة الثالثة عشر، اتهامات مباشرة إلى سائقي سيارات الأجرة وممثليهم النقابيين باحتجازهم، وهو الفعل الذي يجرمه القانون المغربي، وبالاعتداء على بعضهم بالضرب قبل مصادرة رخص سائقي التطبيقات الذكية دون الاستماع إلى المعتدين.

ووفق إفادات مصادر كانت بعين المكان فإن سائقي سيارات الأجرة قد استباحوا حرم الدائرة الأمنية، وهو ما دفع رجال الأمن إلى محاولة إخراجهم من الدائرة للالتحاق بعشرات من زملائهم الذين كانوا ينتظرون بالخارج في شارع غاندي.

يشار إلى أنه منذ أزيد من شهر شرعت جماعات من سائقي الطاكسيات، مدعومة من طرف مستغلين محترفين للمأذونيات، في رصد و”اصطياد” سائقي السيارات التي تقدم خدمات نقل الأفراد عبر استعمال تطبيقات الهواتف الذكية، ومحاصرتهم والقبض عليهم في انتظار قدوم مصالح شرطة السير مدعومة بشاحنات قطر السيارات، التي تقدم على مصادرة رخص السياقة والسيارات المستعملة في هذه الخدمة.

مقالات ذات صلة


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا