رئيس الجمعية الإفريقية للعلاقات العامة يؤكد: المغرب مركز إقليمي وقاري بامتياز في مجالات العلاقات العامة

رئيس الجمعية الإفريقية للعلاقات العامة يؤكد: المغرب مركز إقليمي وقاري بامتياز في مجالات العلاقات العامة

رئيس الجمعية الإفريقية للعلاقات العامة يؤكد: المغرب مركز إقليمي وقاري بامتياز في مجالات العلاقات العامة

  • العلم: الرباط

قال السيد “يومي باديجو أوكسانيا” رئيس الجمعية الإفريقية للعلاقات العامة، أمس الأربعاء بالدار البيضاء، إن المغرب يعتبر مركزا إقليميا وقاريا بامتياز في مجالات العلاقات العامة.
وأوضح السيد باديجو أوكسانيا، في اللقاء الصحفي الذي انعقد على هامش المؤتمر السنوي ال 29 للجمعية الإفريقية للعلاقات العامة المنظم ما بين 10 و 12 ماي الجاري، أن هذا المؤتمر الذي ينعقد لأول مرة بالمغرب يؤكد ريادته الإفريقية في هذا المجال. 
وأبرز أن هذا اللقاء الذي ينعقد تحت شعار “تنافسية إفريقيا: التموقع الفعال من خلال منظومة تواصل متكاملة”، يندرج في سياق “دينامية استثنائية” انطلقت منذ أزيد من عشر سنوات بإفريقيا جعلت منها وجهة مفضلة للاستثمارات الخاصة،وهو ما يلقي ،برأيه، مسؤولية مضاعفة على مختلف وسائل الاتصال والإعلام من أجل الترويج للقارة على المستوى الدولي.
وأشار إلى أهمية هذه التظاهرة التي تتوجه إلى كل مهنيي العلاقات العامة والإشهار والنشر والصحافة ووسائل الإعلام القادمين من إفريقيا، من أجل مناقشة مختلف تحديات القارة،وإطلاق مبادرة جماعية من أجل تحسين وتعزيز صورة إفريقيا على المستوى الدولي.
من جانب آخر أشاد السيد باديجو أوكسانيا بعودة المغرب إلى الاتحاد الإفريقي التي استعاد من خلالها دوره الجيو- سياسي داخل الفضاء اللإفريقي،معتبرا أن هذه العودة ستضفي دينامية أكبر على التعاون والشراكة بين دول القارة. 
ويشهد المؤتمر الذي يتضمن تنظيم مجموعة من الموائد المستديرة يتولى تنشيطها خبراء معروفون على المستوى الدولي، توزيع جوائز “صابر” (أوسكار) على الوكالات الأكثر شهرة في قطاع العلاقات العامة بإفريقيا.
ويجمع هذا الحدث، الذي يعنى بتدعيم العلاقات بين فاعلين و أرباب مقاولات ومسؤولين ومستثمرين كبار، أكثر من 300 ضيف قادمين من مختلف أنحاء إفريقيا، بغرض تقاسم التجارب والخبرات في مجال العلاقات العامة. تجدر الإشارة إلى أن الجمعية الإفريقية للعلاقات العامة، منظمة مهنية غير حكومية، خلفت الفيديرالية الإفريقية لجمعيات العلاقات العامة (محدثة سنة 1975 في نايروبي بكينيا)، بهدف إنعاش التفاعل وتبادل الأفكار بين مهنيي العلاقات العامة في إفريقيا، كما تسعى إلى تعزيز الاندماج الاجتماعي والاقتصادي والسياسي في القارة السمراء.

رئيس الجمعية الإفريقية للعلاقات العامة يؤكد: المغرب مركز إقليمي وقاري بامتياز في مجالات العلاقات العامة

رئيس الجمعية الإفريقية للعلاقات العامة يؤكد: المغرب مركز إقليمي وقاري بامتياز في مجالات العلاقات العامة


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا