الرئيسية / slider / خبر «سار» للطلبة العرب الدارسين في بريطانيا

خبر «سار» للطلبة العرب الدارسين في بريطانيا

آخر تحديث :2019-09-24 13:44:56

خبر «سار» للطلبة العرب الدارسين في بريطانيا

خبر «سار» للطلبة العرب الدارسين في بريطانيا
خبر «سار» للطلبة العرب الدارسين في بريطانيا

 

 

إذا كنت طالبا عربيا فيبدو أن بريكسِت، الذي أنهك الحياة السياسية البريطانية، فتح جسرا لمستقبلك ليس فقط للدراسة وإنما للعمل في المملكة المتحدة.

 

فقد اتخذت الحكومة البريطانية قراراً بخصوص الطلبة الأجانب الدارسين في الجامعات البريطانية، وهو إمهالهم مدة سنتين للبقاء ببريطانيا بعد التخرج. القرار لاقى استحسانا كبيرا من الطلبة الأجانب، لاسيما العرب، الذين يدرسون بالمملكة.

 

فيبدو أن حكومة بوريس جونسون تتجهز لمرحلة ما بعد بريكسِت، لذا اتُخِذ القرار بإجراء تعديل على قوانين الهجرة ضمن قطاع التعليم العالي، وهو القرار الذي سيسمح بتمديد الفيزا الخاصة بالدراسة والعمل للطلبة المتخرجين من الجامعات البريطانية.

 

القرار سيتم تطبيقه بدءاً من العام القادم، وهو يخالف السياسات التي كانت تطبقها حكومة رئيسة الوزراء السابقة تيريزا ماي.

 

وبحسب القوانين السابقة، كان على الطالب الأجنبي المتخرج من الجامعات البريطانية أن يغادر البلاد خلال فترة أقصاها 4 أشهر من تاريخ التخرج.

 

أما التعديل الجديد على القانون، فيهدف إلى تقليل الخسائر المتوقعة في قطاع التعليم جراء تطبيق البريكست، خاصة أنه من المتوقع أن يحدث انخفاض حاد في عدد الطلبة الأجانب بالمملكة، بعد أن يفقدوا المميزات الأكاديمية التي كانوا يتمتعون بها قبل البريكست.

 

الطالب المصري حسام فازرولي، التحق بجامعة SOAS قبل عام ليكمل دراساته العليا في الإعلام، اعتبر في تعليق لـ”العربية” أن التعديل في قانون الهجرة المتعلق بالطلاب نافذة أمل بالنسبة له.

 

فقال: “خبر سعيد.. طبعا إحنا الموضوع بالنسبة لنا صعب جدا، لأن قبل كدا كان 4 شهور بس بعد ما تخلص تدور فيهم على شغل ودا شي شبه مستحيل. الناس هنا الإنجليز نفسهم بقالهم سنة ومش لاقين شغل”.

 

أما المحامي وقاضي الهجرة بول جولبانكيان فيؤكد أنها “سياسة جديدة للحكومة الحالية.. تيريرزا ماي كانت حريصة لإبقاء أرقام المهاجرين منخفضة في المملكة المتحدة، وأرادت أن تكون متشددة في سياسات الهجرة. بوريس جونسون وحكومته أكثر تساهلا ويريدون تشجيع أصحاب المهارات للقدوم والبقاء هنا لسنتين”.

العلم الإلكترونية – العربية

(Visited 31 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

فرض البرلمان الأوغندي ضريبة على استخدام مواقع التواصل الاجتماعي، بحيث يدفع المواطن الراغب باستخدام الفيس بوك أو تويتر أو واتس آب مبلغا يعادل 19 دولارا سنويا. وقال المتحدث باسم البرلمان الأوغندي كريس أوبور، إن القانون الجديد للضريبة أقر الأربعاء وسيصبح ساريا بدءا من السنة المالية الجديدة. وأشار البرلمان إلى أن الهدف من الضريبة زيادة الدخل العام، لكن المنتقدين للقرار قالوا إنه يهدف لمنع الانتقادات للرئيس يوويري موسيفيني الذي يتربع على السلطة منذ عام 1986. وقال مسؤول كبير في وزارة المالية، إن الشركات المشغلة للإنترنت ستحصل الضريبة عن كل بطاقة ذكية تستخدم للوصول إلى أي من منصات التواصل الاجتماعي. وقال نيكولاس أوبيو وهو محام في العاصمة كمبالا يقود منظمة حقوقية محلية، "إنها وسيلة جديدة لقمع حرية التعبير.. هو أمر يُراد به القضاء على الدور المركزي المتزايد لمواقع التواصل الاجتماعي في العمل السياسي". ويستخدم 40% من سكان أوغندا البالغ عددهم 40 مليون نسمة الإنترنت، وفقا لبيانات هيئة الاتصالات الأوغندية وهي منظم الاتصالات الرسمي. ويستخدم فيسبوك وواتساب على نطاق واسع في أوغندا والعديد من الدول الإفريقية الأخرى. وتقول مؤسسة وورلد وايد ويب الدولية، إن استخدام البيانات في إفريقيا ضمن الأعلى تكلفة على مستوى العالم.

عطل مفاجىء في تطبيق واتساب.. لا صوت ولا صورة…

عطل مفاجىء في تطبيق واتساب عطل مفاجىء في تطبيق واتساب.. لا صوت ولا صورة… العلم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *