حكومة البيرو تفضح علنا الاراجيف الانفصالية: هكذا انتحلت قيادية انفصالية بجواز إسباني صفة دبلوماسية و كذبت على شرطة مطار ليما

حكومة البيرو تفضح علنا الاراجيف الانفصالية: هكذا انتحلت قيادية انفصالية بجواز إسباني صفة دبلوماسية و كذبت على شرطة مطار ليما

حكومة البيرو تفضح علنا الاراجيف الانفصالية: هكذا انتحلت قيادية انفصالية بجواز إسباني صفة دبلوماسية وكذبت على شرطة مطار ليما

  • العلم: وكالات

فضيحة دولية مجلجلة تورطت فيها قيادة مرتزقة الانفصاليين بتندوف بعد ثبوث كذب كبار قياديي الجبهة وتعمد واحدة من ابرزهم في انتحال صفة دبلوماسية للكيان الوهمي ودخولها بعد ذلك في تصريحات متناقضة عرَّت ما تبقى من مصداقية خادعة للمشروع الانفصالي المبني على الاوهام وسلوك الابتزاز والاراجيف.

الحكومة البيروفية فضحت علنا ورسميا جبهة البوليساريو الانفصالية وكذبت من جديد وبشكل قاطع، الادعاءات الواهية للمدعوة خديجتو المختار، العالقة بمطار ليما الدولي، منذ التاسع من شتنبر الجاري، بعد أن تم إدراج اسمها في قائمة الأشخاص الممنوعين من دخول التراب البيروفي بعدما قدمت نفسها زورا كممثلة الكيان الوهمي بعاصمة ليما و الحال انها حلت بالبلد اللاتيني كوافدة عادية تحمل جواز سفر إسباني ممهور بتأشيرة سياحية عادية.

مصالح الهجرة البيروفية، التابعة لوزارة الداخلية أكدت في بيان رسمي ، أن المدعوة خديجتو المختار تم منعها من دخول التراب البيروفي بناء على مذكرة صادرة عن الهيئة الوطنية للهجرة، وذلك في إطار قوانين الهجرة المعمول بها في هذا البلد وأوضحت أن مصالح الهجرة تصرفت “في إطار الاحترام التام للدستور والقوانين الجاري بها العمل إزاء هذه المواطنة الإسبانية، التي لا تتوفر على تأشيرة دبلوماسية ممنوحة من قبل سلطات بيروفية تعترف لها بوضعها كسفيرة، كما أنها لا تتوفر على أي موعد بعقد اجتماع مع المكتب الوزاري للشؤون الخارجية أو رئاسة لجنة العلاقات الخارجية بالكونغوس البيروفي” خلافا لما زعمته منتحلة الصفة الدبلوماسية و بعدها اْبواق الدعاية الانفصالية بعدما لم تصمد اتهاماتهم. للرباط طويلا.

مصالح الهجرة البيروفية ذكرت بأنه خلال دخول الإنفصالية إلى البيرو، في الفترة ما بين 10 يونيو و18 غشت الماضيين كسائحة، “قامت بعدد من الأنشطة ذات الطابع السياسي، وانتحلت صفة سفيرة “الجمهورية الصحراوية الوهمية” التي علقت البيرو علاقاتها الدبلوماسية معها (منذ أزيد من العقدين) وقامت بسلوكات تنتهك الشروط المنصوص عليها في القانون وفي نظام الهجرة”.

وأصدرت إدارة مصالح الهجرة البيروفية مذكرة، وفقا للمادة 154 من قانون الهجرة، تتعلق بهذه المواطنة الأجنبية لانتهاكها النظام العام الوطني، حيث فاجأت سلطات الهجرة بتقديم نفسها كسائحة إسبانية، بينما كان هدفها في الواقع هو القيام بأنشطة سياسية عامة.

وخلصت المصادر إلى أن مزاعم المدعوة خديجتو المختار بشأن اعتقالها من قبل سلطات الهجرة البيروفية لا تمت للحقيقة بصلة.
وكانت السلطات البيروفية بمطار ليما الدولي قد منعت انفصالية “البوليساريو”، المدعوة خديجتو المختار، من دخول أراضيها، وذلك لانتحالها لصفة ديبلوماسية مزعومة وقيامها بأنشطة سياسية مخالفة لقوانين الهجرة المعمول بها، وتدخلها في الشؤون الداخلية للبيرو.

وقامت الانفصالية بتقديم استعطاف لرئيس الهيئة الوطنية للهجرة، من أجل التماس رفع قرار المنع الصادر ضدها، حيث ادعت أنها مواطنة اسبانية تحمل جواز سفر اسباني، ما يجعلها متناقضة مع ادعاءاتها الكاذبة بشأن كونها ممثلة للكيان الوهمي.
هذا و قد أكدت مراسلة رسمية لوزير الخارجية و التعاون الى أعضاء بالكونغرس البيروفي اطلعت على فحواها العلم ان الدبلوماسية الانفصالية المزورة تعمدت الكذب و التمويه في أقوالها لشرطة أمن ليما و انتحلت مهمة وهمية و ان قضيتها من اختصاص دائرة إدارة الهجرة و لا علاقة لها بوزارة خارجية البيرو.

يذكر ان رفض الكونغرس البيروفي كان قد رفض قبل ايام مقترحا بإحداث مجموعة صداقة برلمانية بين البيرو و”الجمهورية الصحراوية” الوهمية، لجنة العلاقات الخارجية بالبرلمان البيروفي أعلنت بشبه إجماع لأعضائها، عن قرارها النهائي برفض هذا المقترح، مستندة في ذلك على رأي سلبي أصدرته وزارة الخارجية البيروفية، بهذا الخصوص.


شارك برأيك

إلغاء الرد

1 تعليق

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا