حالات اعتداءات متكررة أمام مقر جريدة « العلم » آخر ضحاياها زميلتان من شركة الرسالة

حالات اعتداءات متكررة أمام مقر جريدة « العلم » آخر ضحاياها زميلتان من شركة الرسالة

حالات اعتداءات متكررة أمام مقر جريدة « العلم » آخر ضحاياها زميلتان من شركة الرسالة

  • الرباط: العلم

مازالت حوادث الاعتداءات والسطو مستمرة في شارع الحسن الثاني، في ضل غياب للأمن، خاصة في المقطع المحاذي لمقر جريدة العلم ومقر رئاسة جماعة الرياض أكدال، ومحلات بيع السيارات المجاورة، حيث كان آخر ضحايا عمليات السطو هاته زميلتان من شركة الرسالة، اعترض سبيلهما مجهولان على متن دراجة نارية صينية، وسحب أحدهما حقيبة إحداهما اليدوية بشكل عنيف ما أسقطها أرضا وتسبب لها في كدمات في جانبها.

الضحية التي فقدت حقيبتها وفيها هاتفها النقال من الصنف غالي الثمن، ومحفظة نقودها، ومجموعة من وثائقها الشخصية، قالت في تصريح لـ »العلم »، إنها أول مرة تتعرض لمثل هذا الاعتداء، ما جعلها تدخل في موجة من البكاء والهلع الشديد، قبل أن تستجمع أنفاسها وتغادر مكان تعرضها للاعتداء بالقرب من مقر جريدة بعد صلاة الجمعة بقليل.

وتشكل وضعية غياب الأمن بالمنطقة محطّ استنكار من العاملين والسكان، بالنظر لتكرر حالات الاعتداء والسطو دون تدخل يذكر للجهات المسؤولة عن حفظ سلامة وأمن المواطنين وممتلكاتهم. كما يستنكر هؤلاء استعمار جوانب من هذا الشارع من طرف عدد من بائعات الهوى اللاتي ينتحلن صفة عاملات بالمؤسسات المجاورة للشارع.

حالات اعتداءات متكررة أمام مقر جريدة "العلم" آخر ضحاياها زميلتان من شركة الرسالة

حالات اعتداءات متكررة أمام مقر جريدة « العلم » آخر ضحاياها زميلتان من شركة الرسالة

مقالات ذات صلة


Leave a Comment

Cancel reply

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا