تنسيقية الخريجين الرافضين للعمل بالتعاقد يؤكدون خوضهم إضرابا مفتوحا عن الطعام وتشبثهم بالادماج

تنسيقية الخريجين الرافضين للعمل بالتعاقد يؤكدون خوضهم إضرابا مفتوحا عن الطعام وتشبثهم بالادماج

تنسيقية الخريجين الرافضين للعمل بالتعاقد يؤكدون خوضهم إضرابا مفتوحا عن الطعام وتشبثهم بالادماج

 

  • العلم:‭ ‬نعيمة‭ ‬الحرار

 

مازال المجلس الوطني لخريجي البرنامج الحكومي 10000 اطار تربوي يواصل تأكيد صمود الخريجين (الأطر التربوية – أساتذة وإداريين- خريجو المدارس العليا للأساتذة) في وجه عملية العمل بالتعاقد التي دخلت سنتها الثانية بعد المباراة الأخيرة التي لم يعلن عن نتائجها بعد، وذلك في رسالة تم توجيهها للراي العام اطلعت «العلم» على نسخة منها وان معركة خريجي البرنامج الحكومي متواصلة بنفس الشعار “لا للتعاقد نعم للادماج” بعد تجاوزها لشهرها الرابع عشر.

وتؤكد الرسالة ان معركة الخريجين تأسست على أرضية الإدماج في قطاع التعليم العمومي من خلال التعيين في الأقسام والإدارات وفق القانون المنظم للوظيفة العمومية الذي يضمن حق الترسيم، الترقية، التعويضات، التقاعد، الصحة… وذلك بعد استيفاء الأطر التربوية لكل الشروط التي تخول لها ممارسة مهن التدريس والتدبير والتسيير، (اجتياز عتبة الانتقاء الأولي، مباراتي الولوج _الكتابية والشفوية، تكوين في مواد البيداغوجيا والديداكتيك ومواد التخصص، التعليم المصغر داخل المدارس العليا للأساتذة، التداريب الميدانية في المدارس العمومية، إنجاز بحوث وتقارير، اجتياز امتحانات التخرج التي تم بموجبها الحصول على شهادة التأهيل لمزاولة مهن التدريس في مختلف الشعب).
وبالتالي اكد المجلس الوطني لأطر البرنامج الحكومي لتكوين 10000 إطار تربوي تجديد رفضه القاطع لما اسماه بمهزلة التشغيل بالتعاقد، واكد عزم الخريجين التصدي والوقوف في وجه هذا المخطط التخريبي الذي تطبل له الجهات المعنية، موجها رسالة واضحة إلى كل من الأطر التربوية، والهيئات النقابية والسياسية والحقوقية، للوقوف والتصدي لهذا الهجوم، ودعم نضالات الأطر التربوية، من اجل تحقيق مطلب الادماج في قطاع التعليم العمومي بدون قيد او شرط.
بالمقابل افاد بلاغ لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، الاربعاء 12 يوليوز ان الوزارة أرجأت الإعلان عن النتائج النهائية لمباراة توظيف أساتذة بموجب عقود برسم سنة 2017 إلى غاية يوم السبت 22 يوليوز 2017.
وأوضحت الوزارة في بلاغها، أنها اتخذت هذا القرار على إثر عدم تمكن عدد مهم من المترشحين لهذه المباراة، المنظمة من طرف الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، من استكمال ملفاتهم، لا سيما بتضمينها نسخة من شهادة الإجازة، وحرصا منها على عدم تفويت الفرصة على هؤلاء المترشحين.
وتنظيم الدورة الأولى من التكوين الحضوري لفائدة الناجحات والناجحين في هذه المباراة ابتداء من يوم الاثنين 24 يوليوز 2017، على أن يستفيد المعنيون بالأمر من دورات تكوينية حضورية أخرى خلال الموسم الدراسي المقبل، بالإضافة إلى التكوين عن بعد والتكوين الميداني..
يذكر ان مصادر حكومية اكدت اجتياز 2400 من خريجي البرنامج الحكومي 10000 اطار تربوي مباراة التوظيف بالتعاقد، وهو الخبر الذي استهجنته التنسيقية مؤكدة استمرار نضال الخريجين، وخوضهم اضرابا مفتوحا عن الطعام دون تحديد أي تاريخ..

تنسيقية الخريجين الرافضين للعمل بالتعاقد يؤكدون خوضهم إضرابا مفتوحا عن الطعام وتشبثهم بالادماج

تنسيقية الخريجين الرافضين للعمل بالتعاقد يؤكدون خوضهم إضرابا مفتوحا عن الطعام وتشبثهم بالادماج


اترك تعليقاً

إلغاء الرد