تكريم وجوه من مغاربة العالم بمراكش

تكريم وجوه من مغاربة العالم بمراكش

تكريم وجوه من مغاربة العالم بمراكش

العلم: الرباط

تم أخيرا بمراكش تكريم خمسة وجوه بارزة من مغاربة المهجر من بين 15 شخصا تم انتقاؤهم عبر العالم للمشاركة في الدورة الأولى لجوائز مغاربة العالم، التي نظمت بمبادرة من “مجلة بي.إيم”.

  وأوضحت اللجنة المنظمة في بلاغ ، أن الأشخاص الخمسة الذين حضوا بالتكريم خلال هذه التظاهرة المتميزة والفريدة من نوعها بالمغرب، برزوا في مجالات الرياضة، والفن والثقافة، والبحث العلمي، والحياة الجمعوية والسياسة، وعالم المقاولة.
  ففي صنف الفن والثقافة منحت الجائزة للمخرج المغربي المقيم بفرنسا جمال هشكار، عن تميزه في إخراج عدة أشرطة وثائقية وأفلام تحكي عن الهجرة ضمنها شريطه الوثائقي الأخير “تاسانو تايرينو” الذي يتغنى فيه عن الحب بالأمازيغية، في حين توجت السيدة زكية خطابي رئيسة الحزب الايكولوجي ببلجيكا بجائزة صنف الحياة الجمعوية والسياسية.
  أما في صنف عالم المقاولة، فعادت جائزة مغاربة العالم عبد السلام كولوح الذي كان يتشغل في بداية مساره المهني بمؤسسة “ألكاتيل” و”أو.دي. إيف” بفرنسا، قبل أن يؤسس عدة شركات في المجال الصناعي وبناء الشبكات الكهربائية، في حين توجت غزلان زواق، بجائزة صنف الرياضة، وهي أول مغربية مقيمة بالخارج تمثل المملكة في الألعاب الأولمبية بريو ديجانيرو في رياضة الجيدو كما أنها بطلة إفريقيا في هذه اللعبة.
  كما منحت اللجنة المنظمة جائزة في هذا الصنف للشاب المغربي إسماعيل بلغايد، الذي برز في رياضة الكاراطي. وفي مجال البحث العلمي كانت الجائزة من نصيب الباحث المغربي والأستاذ الجامعي بجامعة مونبوليي بفرنسا جمال التازي، الذي استطاع بمعية فريق من الباحثين اختراع دواء سيساعد في علاج داء فقدان المناعة المكتسبة “السيدا”.
 وتميزت هذه التظاهرة، أيضا، بتكريم  رشيد يزمي، أحد المخترعين الرواد على الصعيد العالمي الذي برع في مجال بطاريات شحن الهواتف الذكية والسيارات الكهربائية والحائز على جائزة “دابير” التي تمنح كل سنة تشجيعا للأعمال المتطورة في مجال الهندسة.

تكريم وجوه من مغاربة العالم بمراكش

تكريم وجوه من مغاربة العالم بمراكش


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا