أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / تداريب خاصة لمرافقي المصابين بالاضطراب السلوكي.. معطيات غير رسمية تفيد ارتفاع نسب إنجاب التوحديين والتأخر الذهني

تداريب خاصة لمرافقي المصابين بالاضطراب السلوكي.. معطيات غير رسمية تفيد ارتفاع نسب إنجاب التوحديين والتأخر الذهني

آخر تحديث :2019-05-06 14:54:54

تداريب خاصة لمرافقي المصابين بالاضطراب السلوكي

معطيات غير رسمية تفيد ارتفاع نسب إنجاب التوحديين والتأخر الذهني

 

 

  • العلم الإلكترونية: متابعة

 

قامت جمعية سفراء السعادة وكذا جمعيات ومؤسسات دولية للمرة الثانية على التوالي بتنظيم دورة تكوينية لفائدة مرافقي الحياة المدرسية،  حيث تتمثل مهمتهم الأولى والأساسية في مرافقة الأطفال المصابين بالتوحد أو من يعانون من تأخر ذهني والأطفال ذوي التثلث الصبغي، وذلك خلال المراحل الأولى من تمدرسهم بهدف تجاوز هذا النقص وتصحيح مسارهم في الحياة.

 

وقد استفاد من هذه الدورة التكوينية ستون متدربا.

 

حيث دامت مدة التكوين ستة أشهر تحت اشراف عدد من الأساتذة ذوي الاختصاصات وكذا أخصائيين مغاربة وأجانب، تم خلالها الحصول على مجموعة من المعارف المهنية وتداريب تطبيقية وكذا كيفية التعامل مع الأطفال في وضعية إعاقة والمصابين باضطراب التوحد.

 

وجدير بالذكر ان هذا التكوين جاء لسد الخصاص الذي تعرفه الساحة بعد ارتفاع معدلات إنجاب أطفال مصابين باضطراب التوحد أو بالتثلث الصبغي بالمغرب حيث أن الدفعة الثانية من خريجي هذا التخصص قد تمكن فيها جميع المتدربين من الحصول على فرصة عمل قبل انتهاء مدة التكوين ومن بينهم أمهات أطفال يعاني ابناؤهن من مرض التوحد، استفدن كذلك من هذه الدورة التكوينية بهدف التقرب أكثر من فلذات أكبادهن.

 

كما أشار رئيس الجمعية السيد منير ميسور الى أن هذه الدورة التكوينية لا تشمل فقط الراغبين في الحصول على دبلوم بغرض إيجاد فرص العمل، وانما كذلك اباء واولياء الأطفال ممن يعاني ابناؤهم في مواكبة سلوكهم اليومي لتخطي الصعوبات الحياتية وفهم الطريق المثلى للتعامل معهم.

 

تداريب خاصة لمرافقي المصابين بالاضطراب السلوكي
تداريب خاصة لمرافقي المصابين بالاضطراب السلوكي
(Visited 65 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

أرباب الحمامات الشعبية بالمغرب ينددون بتجاهل الحكومة لأزمتهم المتفاقمة

العلم الإلكترونية: عبد الناصر الكواي ندد أرباب الحمامات التقليدية، بما وصفوه “تجاهلَ الحكومة” لأزمة قطاعهم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *