أخبار عاجلة
الرئيسية / اقتصاد / بنك المغرب: ارتفاع الكتلة النقدية إلى 5,9 في المائة في شتنبر 2016

بنك المغرب: ارتفاع الكتلة النقدية إلى 5,9 في المائة في شتنبر 2016

آخر تحديث :2016-10-30 10:55:55

أفاد بنك المغرب بأن وتيرة نمو المجمع النقدي (م3) ارتفعت إلى 5,9 في المائة في شتنبر 2016، بعد أن سجلت 5,5 في المائة شهرا من قبل، ليصل إلى 1.180 مليار درهم.

وأوضح بنك المغرب، الذي نشر مؤخرا المؤشرات الرئيسية للإحصائيات النقدية لشهر شتنبر 2016، أن هذا التطور يعكس بالأساس زيادة بنسبة 7,2 في المائة في الودائع تحت الطلب لدى البنوك (مقابل 9, 6 في شهر غشت) و ارتفاعا بنسبة 1,6 في المائة (مقابل 1,1 في المائة في شهر غشت) في الحسابات لأجل، وكذا ارتفاعا بنسبة 1, 4 في المائة (مقابل 9 ,3 في المائة) في وتيرة نمو سندات هيئات التوظيف الجماعي للقيم المنقولة. وأضاف أن نمو التداول النقدي سجل، في المقابل، تراجعا من 6 في المائة في غشت الماضي إلى 4,4 في المائة.

وبخصوص مقابلات المجمع (م3) أشار بنك المغرب إلى أن نموه نجم أساسا عن تحسن وتيرة نمو الائتمان البنكي من 3,4 في المائة إلى 4 في المائة، مضيفا أنه في المقابل تراجعت الديون الصافية على الإدارة من 4,1 في المائة إلى 5,3 في المائة، في حين أن وتيرة نمو الاحتياطيات الدولية الصافية شهدت انخفاضا طفيفا من 18,2 في المائة إلى 7, 17 في المائة.

وهم تسارع وتيرة نمو الائتمان البنكي مجموع مكوناته، باستثناء قروض الاستهلاك التي تراجعت نسبة نموها من 5,7 في المائة إلى 5,5 في المائة، ذلك أن تسهيلات الخزينة ارتفعت ب2,2 في المائة بعد أن كانت قد ارتفعت ب0,8 في المائة، وارتفاع قروض التجهيز إلى 5,8 في المائة بعد 5,5 في المائة. كما أن قروض العقار سجلت ارتفاعا ب4, 2 في المائة مقابل 1, 2 في شهر غشت. وحسب القطاعا المؤساتية، فقد شهد معدل نمو قروض القطاع غير المالي ركودا في نسبة 3,5 في المائة في شتنبر الماضي، حيث شمل تراجع وتيرة تطور الديون الممنوحة للشركات العمومية غير المالية، ونمو تلك الممنوحة للقطاع الخاص، حيث ارتفعت هذه الأخيرة بنسبة 3,5 في المائة بعد أن سجلت 3 في المائة في شهر غشت، ليعكس ذلك ارتفاعا بنسبة 2,4 في المائة بعد 1,5 في المائة في القروض الممنوحة للشركات غير المالية الخاصة، فيما بقي نمو القروض الموجهة للأسر دون تغيير في 4,7 في المائة .

وأبرز بنك المغرب أنه بخصوص القروض الممنوحة إلى الوكلاء غير الماليين من قبل الشركات المالية إلى جانب مؤسسات الإيداع فقد سجلت ارتفاعا بنسبة 8,1 في المائة في شتنبر بعد 5,6 في المائة خلال الفصل الذي سبقه، مشيرا إلى أن هذا النمو يعكس أساسا زيادة القروض الممنوحة من قبل بنوك الأوفشور بـ46,6 في المائة بعد 13,7 في المائة وتلك الموزعة من قبل شركات التمويل بـ 3،5 في المائة بعد 2,9 في المائة خلال الفصل الثاني.

وحسب القطاع المؤسساتي، يعكس تطور القروض الممنوحة من قبل الشركات المالية الأخرى من فصل إلى آخر، وفق المصدر ذاته، ارتفاعا من 5,3 في المائة إلى 9 في المائة في القروض المقدمة للشركات غير المالية الخاصة ونموا بنسبة 6,9 في المائة بعد أن نمت ب5,9 في المائة في القروض الموجهة للأسر.

وعلى أساس سنوي، سجل المجمع (م3)، في شهر شتنبر الماضي، ارتفاعا طفيفا بلغت نسبته 0,1 في المائة بالنظر لنمو الائتمان البنكي بـ 0,8 في المائة و الاحتياطات الدولية الصافية بـ 1,2 في المائة، وبدرجة أقل ارتفاع الديون الصافية على الإدارة المركزية بنسبة 0,9 بالمائة.

(Visited 6 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

تطبيق جديد لحجز سيارات الأجرة ليلا بالعاصمة الاقتصادية

تطبيق جديد لحجز سيارات الأجرة ليلا بالعاصمة الاقتصادية

تطبيق جديد لحجز سيارات الأجرة ليلا بالعاصمة الاقتصادية   العلم الإلكترونية: شعيب. ل   أعلنت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *