أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / بعد مليار و500 مليون درهم.. رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء يخصص 20 مليون درهم لمواجهة تداعيات جائحة كورونا

بعد مليار و500 مليون درهم.. رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء يخصص 20 مليون درهم لمواجهة تداعيات جائحة كورونا

آخر تحديث :2020-04-10 02:21:20

Last updated on أبريل 13th, 2020 at 01:29 ص

الأستاذ سيدي حمدي ولد الرشيد رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء وادي الذهب
الأستاذ سيدي حمدي ولد الرشيد رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء وادي الذهب

بعد مليار و500 مليون درهم.. رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء يخصص 20 مليون درهم لمواجهة تداعيات جائحة كورونا

يسجل المجلس ارتياحه للتجاوب الإيجابي للمواطنين مع تدابير الحجر الصحي ويهيب بهم الاستمرار في الالتزام بتعليمات لجنة اليقظة

سيدي حمدي ولد الرشيد: أدعو وسائل الإعلام المحلية إلى تحري الصدق وأن تكون سواعد بناء لا معاول هدم للمبادرات المبذولة للنهوض بالتنمية المحلية


العلم الإلكترونية: العيون – عبد الله جداد

في إطار التعبئة الوطنية الشاملة لمواجهة تداعيات جائحة كورونا، تحت القيادة المتبصرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وانخراطا في هذا المجهود الوطني الاستثنائي، واستحضارا لقيم التضامن المنبثقة من تعاليم ديننا الحنيف والمترسخة في التقاليد الأصيلة تجتمعنا بكل مكوناته، المتمثلة في التكافل والتآزر والتضامن المنصوص عليها في دستور المملكة، ومواكبة للتدابير الاستثنائية التي أقرتها السلطات العمومية لمواجية وباء كوفيد-19.

 أكد رئيس مجلس جهة العيون الساقية الحمراء السيد سيدي حمدي ولد الرشيد أن المجلس سبق ان انخرط مبكرا مع كافة جهات المملكة في دعم “صندوق تدبير ومواجهة وباء فيروس كورونا” بمبلغ مليار و500 مليون درهم، كما قرر رئيس المجلس وأعضاء المكتب ورؤوسا أللجن ونوابهم ورؤساء الفرق المساهمة بتعويضاتهم الكاملة عن المهام لشهر مارس.

وأضاف ولد الرشيد أن اهتمام مجلس الجهة بالقطاع الصحي ليس وليد اللحظة، فمنذ انتخابه إلى الآن، حرص المجلس على دعم هذا القطاع الحيوي قصد تجويد الخدمات المقدمة للساكنة، حيث خصص اعتماد مالي يناهز 31 مليون درهم لدعم المستشفيات والجمعيات المهنية العاملة بقطاع الصحة ( مراكز تصفية الكلى بالأقاليم الأربعة، مركز تحاقن الدم، اقتناء معدات وتجهيزات طبية، التعاقد مع أطباء و…الخ ) وذلك بغية تحسين وتسهيل الولوج للخدمات الطبية الأساسية الاستعجالية على وجه الخصوص.

وسيرا على هذا النهج ، واكب المجلس التدابير المتخذة على الصعيد الجهوي للحد من انتشار هذه الجائحة من طرف السلطة المحلية بمختلف أقاليم الجهة، حيث وضع رهن إشارتها مختلف الآليات وسيارات الإسعاف والمعدات و المباني التي يتوفر عليها المجلس، بالإضافة إلى وضع خط أخضر رهن إشارة المواطنات والمواطنين بالنفوذ الترابي بالجهة ، من أجل توجيههم وإرشادهم وتوعيتهم للحفاظ على الأمن الصحي العام.

 ويواصل مجلس جهة العيون الساقية الحمراء الجهود المبذولة للتخفيف من التداعيات الاجتماعية الناجمة عن فرض حالة الطوارئ الصحية من خلال تخصيص اعتماد مالي قدره 20 مليون درهم للقيام بالعمليات التالية:

 1 . اقتناء المواد الغذائية الأساسية لفائدة الأسر المعوزة بأقاليم: العيون، بوجدور، السمارة وطرفاية.

 2 . دعم المستشفيات بالجهة بالمعدات والمستلزمات الطبية الضرورية.



وتجدر الإشارة إلى أن اقتناء وتوزيع المواد والمستلزمات المذكورة أعلاه سوف يتم بتنسيق وتشاور تام مع السيد والي الجهة عامل إقليم العيون، والسادة عمال أقاليم الجهة والسادة نواب رئيس الجهة بهذه الأقاليم، ونظرا لما تقتضيه هذه الظرفية الاستثنائية من تعبئة شاملة وتضافر الجهود قصد كسب رهان عدم تفشي الوباء، والحفاظ على استقرار الأوضاع الاجتماعية وتوفير المتطلبات اليومية للساكنة في إطار احترام مقتضيات حالة الطوارئ الصحية ، فإن رئيس الجهة يعرب عن ارتياحه للتجاوب الإيجابي للمواطنين والمواطنات مع تدابير الحجر الصحي ، ويهيب بهم الاستمرار في الالتزام بتعليمات لجنة اليقظة ، والمساهمة بكل وعي ومسؤولية في تطبيق التدابير والإجراءات المقررة لضمان التنفيذ السلس لحالة الطوارئ الصحية.

كما يدعو الجميع إلى الوقوف متحدين قصد تشجيع ومآزرة الأطقم الطبية التي تشكل الجدار الدفاعي الأول في مواجهة الوباء، والعمل بكل الوسائل الممكنة للرفع من الروح المعنوية لرجال ونساء الوزرة البيضاء الذين قدموا تضحيات بدنية ومعنوية كبيرة بتفان ونكران ذات، وقدموا شهداء الواجب المهني والوطني ويستحقون منا كل الثناء والتقدير.

كما تقتضي الظرفية الحالية توحيد كافة الجهود وتركيزها على محاربة الوباء، والكف عن تبخيس المبادرات والإنجازات التنموية التي حققها مجلس الجهة سواء بصفته صاحب المشروع مثل برامج التأهيل الحضري والقروي، أو المشاريع المندرجة في إطار النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية بشراكة مع باقي المجالس الترابية والمؤسسات العمومية.

وعليه، لن يسمح مجلس الجهة بتبخيس الجهد الكبير المبذول لتأهيل المجال الترابي للجهة وجعله ورشا مفتوحا للمشاريع الهيكلية الكبرى التي تعرف وتيرة مشجعة في التنفيذ والأجرأة، مع احترامه التام للآجال الزمنية لتنفيذ المشاريع، ووفائه الكلي بكافة التزاماته المالية.

ويضيف ولد الرشيد، يرجي من بعض وسائل الإعلام الالكترونية والصفحات الإخبارية على شبكات التواصل الاجتماعي ضرورة تحري الدقة والموضوعية في نقل الأخبار وتمحيصها قبل النشر، وأن تكون سواعد بناء، لا معاول هدم، للمبادرات المبذولة للنهوض بالتنمية المحلية.

 ويعرب رئيس المجلس عن خالص الشكر والامتنان للمجهودات المبذولة من طرف العاملين في الصفوف الأولى لمحاربة هذا الوباء وعلى رأسهم السيد والي الجهة، والسادة عمال الأقاليم، ورجال السلطة المحلية، والأطر الصحية « أطباء وممرضين وإداريين وأعوان، وسائقي سيارات الإسعاف وعمال النظافة” ورجال الأمن الوطني والدرك الملكي والقوات المسلحة الملكية والقوات المساعدة والوقاية المدنية.

(Visited 196 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

أرباب المخابز يطالبون بحل مشاكل قطاعهم بعد الحجر الصحي

أرباب المخابز يطالبون بدعم صندوق تدبير جائحة كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *