بعد تحريكه شكاية في البناء العشوائي بمنطقة تسلطانت بضواحي مراكش: الدرك الملكي يستمع لرئيس المركز الوطني لحقوق الانسان

بعد تحريكه شكاية في البناء العشوائي بمنطقة تسلطانت بضواحي مراكش: الدرك الملكي يستمع لرئيس المركز الوطني لحقوق الانسان

بعد تحريكه شكاية في البناء العشوائي بمنطقة تسلطانت بضواحي مراكش: الدرك الملكي يستمع لرئيس المركز الوطني لحقوق الانسان

  • العلم: مراكش – نجاة الناصري

استمعت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي بمراكش يوم 15 مارس الجاري لرئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب بخصوص  الشكاية التي تقدم بها إلى النيابة العامة بشأن استفحال مظاهر البناء العشوائي بجماعة تسلطانت، وذلك إثر وضعه شكاية في الموضوع.

وأكد محمد المديمي، في تصريح لـ«العلم» أن  عناصر الدرك الملكي استمعت إليه في محاضر لأزيد من ثلاث ساعات بتعليمات من الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بخصوص الشكاية التي كان المركز تقدم بها إلى هذه النيابة العامة، في شأن الإغتناء غير المشروع والفساد المالي والبناء العشوائي من طرف مسؤولين ومنتخبين بجماعة تسلطانت. 

وأضاف المديمي بأنه أدلى بمجموعة من الأدلة التي تورط هؤلاء بذات الجماعة في الإتجار بالبناء العشوائي، منها نحو 70 صورة لبنايات عشوائية شيدت فوق أراضي الدولة في خرق سافر لقانون التعمير. 

وأكد رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان أن هاته البنايات العشوائية تم رصدها بطريق أوريكا على مستوى جماعة تسلطانت بالنقط الكيلومتربية 5 و 6 و7، حيث تم تشييد مشاريع سياحية ومحلات تجارية بعد تقسيم مشاتل وتحويلها إلى تجزئات عقارية غير قانونية بتشجيع من الجماعة التي مدت أصحابها برخص الربط بالماء والكهرباء، مؤكدا أن جل هاته البنايات شيدت تحت خيوط الشبكة الكهربائية العالية، مما يعرض حياة الساكنة للخطر، زيادة على استنزاف الوعاء العقاري لأراضي الدولة. 

وأشار  المديمي  إلى أن هناك تنامي  بعض محلات الجزارين، حيث تم تشييد أكثر من 20 محلا للجزارة بمدارة تسلطانت بشكل عشوائي تحت خيوط الشبكة الكهربائية العالية التوتر، والتي بنيت هي الأخرى فوق ملك الدولة وعلى حساب جزء من مدرسة عمومية، وتم ربطها بالماء والكهرباء بعد منح أصحابها رخص من جماعة تسلطانت. 

وأشار إلى أن صاحب محطة وقود قام هو الآخر في غمرة هاته  الفوضى بتجزيء أرض تابعة له وأنشئت فوقها معامل وفيلات تكترى للسياح الخليجيين.

 إن التحقيق في هذه النازلة يجب أن يشمل جميع تفرعاتها، بدءا بالقوانين المؤطرة للتعمير وما تفرضه باقي المقتضيات.

بعد تحريكه شكاية في البناء العشوائي بمنطقة تسلطانت بضواحي مراكش: الدرك الملكي يستمع لرئيس المركز الوطني لحقوق الانسان

بعد تحريكه شكاية في البناء العشوائي بمنطقة تسلطانت بضواحي مراكش: الدرك الملكي يستمع لرئيس المركز الوطني لحقوق الانسان


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا