أخبار عاجلة
الرئيسية / slider / بسبب عجز الحكومة دعم وتأهيل قطاع مجازر اللحوم الحمراء.. أرقام صادمة عن عدد المجازر التي تزود المغاربة باللحوم الحمراء

بسبب عجز الحكومة دعم وتأهيل قطاع مجازر اللحوم الحمراء.. أرقام صادمة عن عدد المجازر التي تزود المغاربة باللحوم الحمراء

آخر تحديث :2020-02-17 13:21:33
قطاع مجازر اللحوم الحمراء بالمغرب
قطاع مجازر اللحوم الحمراء بالمغرب

بسبب عجز الحكومة دعم وتأهيل قطاع مجازر اللحوم الحمراء..

أرقام صادمة عن عدد المجازر التي تزود المغاربة باللحوم الحمراء

 العلم الإلكترونية: سعيد خطفي

بالرغم من مساهمتها في دينامية الاقتصاد الوطني وضخم مبالغ مهمة في خزينة الجماعات الترابية، وخلق فرص الشغل لفائدة آلاف الأشخاص، فإن الحكومة عجزت عن وضع تصورات قادرة على إخراج القطاع من التفاوتات التي يعيشها منذ سنوات، إذ لم تكلف عناء نفسها بتسخير إمكانياتها وتوفير الظروف الملائمة التي من شأنها المساهمة في تأهيل القطاع وجعله قادرة على مسايرة التطورات التي ينبغي أن يكون عليها في الوقت الراهن كقطاع حيوي في نسيج الاقتصاد الوطني.

وما يبرز عجز الحكومة وضعف رؤيتها في تأهيل قطاع اللحوم الحمراء، المعطيات الجديدة التي كشف عنها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والمتمثلة في وجود 8 مجازر مرخص لها وتستجيب للمعايير الصحية الضرورية من أصل 882 مجزرة على المستوى الوطني، حيث أنها تساهم في إنتاج ما مجموعه 115 ألف طن سنويا من اللحوم الحمراء، في الوقت الذي تم فيه إغلاق 65 مجزرة بالأسواق الأسبوعية بسبب عدم توفرها على شروط ومعايير السلامة الصحية التي يفرضها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والتي كانت مثار جدل بين مهنيي قطاع اللحوم الحمراء، لاسيما بجهة الدار البيضاء سطات، عقب تعليق العمل بمجموعة من المجاز الأسبوعية التابعة للنفوذ الترابي للجماعات الترابية بكل من بوسكورة، ودار بوعزة ومديونة والمجاطية أولاد طالب، وواد حصار، ما ترتب عن ذلك خوض المهنيين لسلسة من الوقفات الاحتجاجية ضد قرار الإغلاق في ظل تماطل رؤساء الجماعات الترابية المذكورة الالتزام بتعهداتهم المتمثلة في تسريع وتيرة تأهيل تلك المجازر التي كانت تساهم في تشغيل أكثر من 6500 شخص بشكل مباشر، حيث جاء قرار إغلاقها على خلفية الملاحظات التي سجلها قضاة المجلس الأعلى للحسابات في تقريرهم السنوي لـ 2018، دون أن تتحكر الجهات المسؤولة بخلق بديل للمهنيين لمساعدتهم على مواصلة نشاطهم ولو بشكل مؤقت إلى حين إصلاح وتأهيل مجازر الأسواق الأسبوعية.    

وقد أبرزت تلك المعطيات التي قدمها المدير العام للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، الثلاثاء أمام لجنة مراقبة المالية العامة بمجلس النواب، أن القطاع يشكو من اختلالات جمة نتيجة عدم اهتمام رؤساء الجماعات الترابية والسلطات الإقليمية بالمجازر الأسبوعية، وأيضا عدم تشجيع الاستثمار، حيث يظهر جليا أن القطاع الخاص لم يتمكن من اقتحام القطاع سوى بإنجاز 5 مجازر معتمدة من أصل 882 مجزرة توجد على الصعيد الوطني، مشيرا إلى أن العدد الإجمالي للمجازر يتوزع بين 184 مجزرة بلدية و693 قروية، بينما عدد مشاريع المجازر يصل إلى 19 مجزرة، بطاقة انتاجية تقدر بـ140 ألف طن سنويا.

(Visited 70 times, 1 visits today)

عن العلم

العلم

شاهد أيضاً

يهم أرباب المقاولات

يهم أرباب المقاولات.. الضمان الاجتماعي يكشف عن تاريخ تقديم طلب تأجيل أداء الاشتراكات

يهم أرباب المقاولات بالمغرب يهم أرباب المقاولات.. الضمان الاجتماعي يكشف عن تاريخ تقديم طلب تأجيل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *