برلمانيون مغاربة يطردون وزير الحرب الإسرائيلي السابق من قبة البرلمان

برلمانيون مغاربة يطردون وزير الحرب الإسرائيلي السابق من قبة البرلمان

برلمانيون مغاربة يطردون وزير الحرب الإسرائيلي السابق من قبة البرلمان

  • الرباط: العلم

خلق حضور وفد إسرائيلي على رأسه وزير الدفاع السابق المتهم بجرائم حرب ضد الفلسطينيين، عامير بيريز، أشغال المناظرة البرلمانية الدولية، التي احتضنها مقر الغرفة مجلس المستشارين حول موضوع “تسهيل التجارة والاستثمارات في المنطقة المتوسطية وأفريقيا” صبيحة الأحد، موجة احتجاج عارمة داخل القاعة وخارجها، خلفت صدى في وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام.

فقد تحول الحدث الذي نظمته الجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط، بشراكة مع المنظمة العالمية للتجارة، لمناسبة صب خلالها مجموعة من البرلمانيين المغاربة، جام غضبهم على حضور هذا السفاح الصهيوني كما يصفونه، الذي دخل البرلمان المغربي محاطا بمجموعة من أعضاء الكنيسيت الإسرائيلي.

وخلال بداية أشغال المناظرة، تصدى برلمانيون مغاربة من الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، لوزير الحرب الإسرائيلي السابق؛ ومنعوه من الحديث في الندوة التي تلت الجلسة الافتتاحية، وواجهه البرلماني عبد الحق حيسان بأنه “مجرم حرب لا يمكن للمغاربة أن يسمحوا له بتدنيس مؤسستهم التشريعية”، ليتم رفع الجلسة بعد حوالي نصف ساعة من الاحتجاج.

وفي الوقت الذي تمت فيه مواجهة البرلماني من طرف رئيس الجلسة، بأنه لا يمثل الموقف الرسمي المغربي، وأن الوفد الفلسطيني يحضر إلى جانب نظيره الإسرائيلي، أكد البرلماني أنه يمثل “الشعب المغربي الذي يرفض وجود مجرم حرب في بلاده”، مضيفا أن “البرلمانيين المغاربة يرفضون حضور المطبعين وكذا مجرمي الحرب للمؤسسة التي انتخبها الشعب لتمثله”.


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا