انعقاد المنتدى الفكري السابع للائتلاف المغربي للملكية الفكرية

انعقاد المنتدى الفكري السابع للائتلاف المغربي للملكية الفكرية
احتضنت قاعة الندوات بغرفة الصناعة والتجارة والخدمات بمراكش، زوال يوم السبت 17 دجنبر 2016 ، أشغال المنتدى الفكري السابع للائتلاف المغربي للملكية الفكرية  تحت شعار: “معا لتأسيس حركة ثقافية ملتزمة ، تصون حرية الفكر وتحمي الإبداع” كحلقة نوعية في مسار الهيكلة والانتشار التنظيميين للائتلاف المغربي للملكية الفكرية.
وقد تميزت هذه المحطة الفكرية والتواصلية المهمة مع نخبة من مثقفي ومبدعي مراكش وأقاليم الجهة بالحضور النوعي والوازن لعدد من الوجوه الثقافية والفنية ونجوم المسرح والسينما وكتاب ونقاد وإعلاميين وأصحاب مهارات ومعارف تقليدية ، بالإضافة لعدد من الفعاليات المدنية تمثل مختلف ألوان الطيف الثقافي والفني والتراثي بالجهة، تفاعلت كلها بالرأي والنقاش والتساؤل والمقترحات الكفيلة بإرساء وتطوير هياكل وفكر الائتلاف كشريك نوعي للسلطات العمومية، وكوسيط بينها وبين صناع الفكر والجمال بالجهة، في أجواء ثقافية مفعمة بالمبادرة النقدية وبالصدق في بسط القضايا وطرح البدائل مع التعبير التلقائي الحر حول واقع الحال في مجال ترقية الشأن الثقافي والفكري ببلادنا بما يستجيب لتطلعات الائتلاف المغربي للملكية الفكرية كهيئة مدنية حقوقية وترافعية ملتزمة بالدفاع عن حقوق المبدعين والفنانين والمبتكرين المغاربة في الداخل والخارج.
انعقاد المنتدى الفكري السابع للائتلاف المغربي للملكية الفكرية
وتبعا للعرض التقديمي لندوة الافتتاح، الذي تقدم به الأستاذ عبد الحكيم قرمان رئيس الائتلاف، ومداخلات تأطيرية لأعضاء المكتب الفيدرالي المرافقين له، لكل من الأستاذ والفنان المسرحي عمر الجدلي، الفنانة المقتدرة عتيقة عمار، الشاعر الزجال إدريس بوقاع والفنان والإعلامي مصطفى أحريش والفنان المسرحي والتلفزيوني المميز عبد الرحيم المنياري، تناغما مع شعار المنتدى، وتفاعلا مع تدخلات ومقترحات وتساؤلات الهيئة التأسيسية الجهوية التي ضمت العديد من الأعلام الفكرية والثقافية والفنية من حجم الدكتور عبد الواحد بن ياسر، أنس الملحوني، الدكتور محمد زهير، الدكتور إبراهيم الهنائي، الشاعر رشيد منسوم، الفنان المقتدر محمد حمادي عضو مجموعة المشاهب، الفنانة تيحيحيت تيتريت، الفنان عبد اللطيف خمولي، المثل عزيز بوزاوي، الممثل الكبير عبد اللطيف الشكرة، الحاج عبد الله فركوس، وثلة من فنانين ومبدعي ومثقفي مراكش الحمراء، كما تميزت أشغال افتتاح المنتدى بحضور شخصيات رسمية وأكاديمية مهتمة وفي مقدمتها السيد عزالدين كارا المدير الجهوي لوزارة الثقافة والإعلامي والشاعر الأستاذ حسن بن منصور، وعدد من الأطر المعنية بالشأن الثقافي والإبداعي.
%d8%a7%d9%86%d8%b9%d9%82%d8%a7%d8%af-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%86%d8%aa%d8%af%d9%89-%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%83%d8%b1%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d8%a7%d8%a8%d8%b9-%d9%84%d9%84%d8%a7%d8%a6%d8%aa%d9%84%d8%a7
وبعد وقفة استراحة للتداول بين أعضاء الهيئة المكلفة بتحضير اشغال المنتدى، تمت مباشرة جدول أعمال الجمع العام التأسيسي للمكتب الجهوي للائتلاف المغربي للملكية الفكرية بجهة مراكش أسفي، وتتويجا لتداول مستفيض ونقاشات ضافية حول الأرضية الفكرية والمرجعية التي وزعت على الحاضرين، أسفرت عملية الانتداب على تأسيس المكتب الجهوي للائتلاف تضم 13 عضوا من مختلف الحقول المعرفية والفنية والمهارات والمعارف التقليدية الأصيلة. وبعد مصادقة المنتدى الجهوي على خلاصات ونتائج أشغال الجلسة التنظيمية، تم انتخاب لا ئحة أعضاء المكتب الجهوي التالية أسماؤهم:
عبد الواحد بن ياسر، عمر الجدلي، محمد أيت العميم، أنس الملحوني، محمد حمادي، رشيد منسوم، عبد الصمد الفتال، عبد القادر عرابي، ماجدة أزناك، سيجان بنشقرون، حسن لطفي فوطة، مولاي عبد العزيز العلوي مهير، علي واحمان.ومن بين أهم التوصيات التي خرج بها المنتدى السادس للائتلاف المغربي للملكية الفكرية هي تجديد الدعوة والعمل من أجل عقد مناظرة وطنية حول قضايا الملكية الفكرية في بعدها الأدبي والفني ( حقوق المؤلف والحقوق المجاورة) في غضون ربيع سنة 2017.

شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا