انخراط جماعة وجدة في مشروع إعادة تأهيل المؤسسات التعليمية أول بادرة من نوعها تستحق التنويه

انخراط جماعة وجدة في مشروع إعادة تأهيل المؤسسات التعليمية أول بادرة من نوعها تستحق التنويه

انخراط جماعة وجدة في مشروع إعادة تأهيل المؤسسات التعليمية أول بادرة من نوعها تستحق التنويه

 

 

  • العلم: وجدة: محمد بلبشير

 

انخرطت جماعة وجدة في مشروع إعادة تأهيل المؤسسات التعليمية بمختلف الأسلاك التعليمية وذلك بتنسيق مع المديرية الإقليمية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق وجدة أنجاد، وهي المبادرة التي استحسنتها الأسرة التعليمية ومعها جمعيات أباء وأمهات وأولياء التلاميذ، كما تركت ارتياحا كبيرا وسط التلاميذ.

 

وجاء مشروع إعادة تأهيل المؤسسات التعليمية من خلال تسخير شركة نظافة متعاقدة معها للقيام بحملة واسعة بالمدارس والثانويات بسلكيها، شملت تخليص الفضاءات الداخلية من الأعشاب الطفيلية وتنظيف الساحات وتنقية محيطات الملاعب الرياضية، والمساهمة في التخلص من المتلاشيات غير الصالحة..

 

انخراط جماعة وجدة في مشروع إعادة تأهيل المؤسسات التعليمية أول بادرة من نوعها تستحق التنويه

انخراط جماعة وجدة في مشروع إعادة تأهيل المؤسسات التعليمية أول بادرة من نوعها تستحق التنويه

 

وكان عددا من المؤسسات التعليمية فضاء للأعشاب الطفيلية والشوكية والمتلاشيات وأكوام الحجارة التي تتخذها الحشرات والزواحف السامة مخبأ لها كما كان بثانوية عبد الرحمان حجيرة الإعدادية..

 

وقد انطلقت هذه العملية منذ بداية شهر يونيو2017 بالمؤسسة المذكورة والتي شاركت فيها جماعة وجدة وشركة النظافة “سيطا البيضا”، لتمتد إلى غاية الدخول المدرسي في إطار برنامج مستمر يستهدف مواكبة جميع المؤسسات التعليمية بجماعة وجدة، والتدخل الدائم للحفاظ على نظافتها تحقيقا للغايات المرجوة من ورش التأهيل المفتوح.

 

انخراط جماعة وجدة في مشروع إعادة تأهيل المؤسسات التعليمية أول بادرة من نوعها تستحق التنويه

انخراط جماعة وجدة في مشروع إعادة تأهيل المؤسسات التعليمية أول بادرة من نوعها تستحق التنويه


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا