المهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث في دورته 32 بشفشاون: احتفالية خاصة بالشاعر الكبير عبدالرفيع جواهري

المهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث في دورته 32 بشفشاون: احتفالية خاصة بالشاعر الكبير عبدالرفيع جواهري

المهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث في دورته 32 بشفشاون: احتفالية خاصة بالشاعر الكبير عبدالرفيع جواهري

 

  • العلم الإلكترونية: متابعة

تعلن جمعية أصدقاء المعتمد، وإدارة المهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث في دورته الثانية والثلاثين أن المهرجان تقرر تنظيمه في موعده الربيعي بشفشاون يومي7 و8 أبريل2017، بدعم من وزارة الثقافة، وشراكة مع عمالة إقليم شفشاون، والمجلس الإقليمي، والجماعة الحضرية، ومجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، والمركز الثقافي بشفشاون.

المهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث في دورته 32 بشفشاون: احتفالية خاصة بالشاعر الكبير عبدالرفيع جواهري

والمهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث يعد من أكبر التظاهرات التي تحتفي بالشعر في روح فضاءاتها الأندلسية، وستستقطب هذه الدورة شعراء ونقاد بارزين، كما هو حال الدورات السابقة. وشفشاون من خلال موعد مهرجانها الشعري لقبت بعاصمة الشعراء، وبذلك ظلت جمعية أصدقاء المعتمد على مدى يزيد عن خمسة عقود تعترف بالشعر والفكر وتجمعُ أهلهُ وتكرمُ أصفياءه، لأنها تؤمنُ بثقافة الاعتراف، وبأن سمعة المدينة وتاريخَهَا وأرشيفَهَا الحضَاري يَصنعه مجدها الأدبي. وستحتضن حدائق فضاءات القصبة الأثرية ومختلف الفضاءات التاريخية والطبيعية لمدينة شفشاون الموسومة بمعمارها الأندلسي الأصيل أمسيات هذه الدورة من المهرجان، الذي أضحى موعدا سنويا بعاصمة الشعر شفشاون، للاحتفاء بالشعر المغربي والشعراء واستقصاء الجديد في الكتابات الأدبية والنقدية. ويسعى مهرجان شفشاون الذي حافظ على انتظام دوراته، وتراكم تجاربه أن يحتفي في الدورة 32 بتجربة الشاعر الرائد عبدالرفيع جواهري، ومن تم ستحمل هذه الدور اسمه، وسيتم في هذا الإطار إقامة احتفالية خاصة بهذا الشاعر من خلال التعريف بإبداعاته عبر شهادات وقراءات نقدية وبحضور عدد من النقاد والمتخصصين، والشعراء الذين واكبوا تجربته في مختلف مراحلها المتعددة والمتجددة. كما سيتم تنظيم عروض فنية ومعرض للديوان الشعري المغربي إلى جانب رواق الشاعر المحتفى به. وتجدر الإشارة أن جمعية أصدقاء المعتمد وفاء منها للشعر ولانتظام مهرجانها في موعده السنوي الذي يعد من أعرق وأقدم المهرجانات بالمغرب تشرع في التحضير والإعداد لهذه التظاهرة الكبرى في وقت مبكر أي بعد اختتام كل دورة ليعلن عن محور الدورة المقبلة. ويأتي اختيار الشاعر الكبير عبدالرفيع جواهري الذي يحمل اسمه هذه الدورة وفاءً واعترافا من أصدقاء المعتمد بشفشاون بالدور الريادي للرموز الأدبية والشعرية بالمغرب في الرقي بالإبداع . الشاعر عبدالرفيع جواهري صاحب قصيدة “القمر الأحمر” وأشهر القصائد الفصيحة المغناة في تاريخ الموسيقى المغربية العصرية، هو أحد بناة صرح الحداثة الشعرية المغربية، وواحد من أفراد ذلك الرعيل المستنير الطموح الذي حمل في ستينيات القرن الماضي على عاتقه عبء انتشال التعبير الشعري المغربي الحديث من بين فَكَّيْ المؤسسة الشعرية التقليدية.

إن جمعية أصدقاء المعتمد تنظم هذه الدورة في ظرف إنساني خاص يتمثل في غياب أحد أعمدتها ورموزها ورؤسائها السابقين الأستاذ عبد الحميد يدر الذي اختطفه الموت وهو في قمة عنفوانه، غياب لم تتعود عليه الجمعية بفعل دينامية الفقيد وعطائه الكبير. وهي بكل الوفاء تستحضر رمزيته لتجعل أشغال هذه الدورة مهداة إلى روحه التي سترفرف على فضاءات الشعر الخالدة في مدينة الشعر شفشاون.

المهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث في دورته 32 بشفشاون: احتفالية خاصة بالشاعر الكبير عبدالرفيع جواهري

المهرجان الوطني للشعر المغربي الحديث في دورته 32 بشفشاون: احتفالية خاصة بالشاعر الكبير عبدالرفيع جواهري


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا