معرض فوتوغرافي بالدار البيضاء تضامنا مع الأطفال في وضعية صعبة

معرض فوتوغرافي بالدار البيضاء تضامنا مع الأطفال في وضعية صعبة

افتتح أخيرا بالدار البيضاء معرض فوتوغرافي تحت شعار  » صورة من أجل مساعدة طفل  » ، وذلك من أجل التضامن مع الأطفال في وضعية صعبة .ويحمل هذا المعرض ، الذي ينظم على مدى أسبوع بأحد مقاهي العاصمة الاقتصادية ، توقيع الفنانة ليلى غاندي ، التي تنظم هذا المعرض التضامني في دورته الثانية، والذي تخصص كل عائداته لفائدة جمعية ( بيتي).ويضم هذا المعرض خمسين صورة بالألوان وبالأبيض والأسود ، ومن مختلف الأحجام ، والتي تبرز من خلالها ليلى غاندي ، شخصيات ومناظر ووقائع اجتماعية ولحظات إنسانية ، من مناطق مختلفة من العالم .واعتبرت ليلى غاندي ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، على هامش افتتاح المعرض ، أن هذا الأخير يروم تحسيس الرأي العام بأهمية الانخراط في العمل الذي له طابع تضامني ، مشيرة في هذا السياق إلى أنها حرصت على وضع ، رهن إشارة زوار المعرض ، أعمال فوتوغرافية لم يسبق لها أن عرضتها.وبعد أن شددت على أن الفن لا قيمة له إذا لم يكن في خدمة قضية ، أو يحمل رسالة ، لفتت إلى أن هناك طرقا متعددة ومختلفة لتبليغ رسالة معينة أو الدفاع عن قضية تحمل بين طياتها قيما نبيلة .

وبخصوص تنظيم هذا المعرض بفضاء أحد مقاهي الدار البيضاء عوض أحد أروقة العرض ، قالت إن فكرة تنظيم هذه التظاهرة الفنية التضامنية بأحد المقاهي ، جاءت بغرض إعطائها طابعا شعبيا ، مع جعلها مفتوحة في وجه الجميع .

وفي سياق متصل ، أبرزت أن جمعيات المجتمع المدني تقوم بعمل هام لفائدة المجتمع ، ولذلك يتعين دعمها ، و » من هنا تأتي أهمية العمل التضامني لفائدة جمعية ( بيتي ) من خلال دعم أنشطتها ، وكذا التحسيس بوضعية الأطفال في وضعية صعبة « .
 

مقالات ذات صلة


Leave a Comment

Cancel reply

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا