الممرضون يتوعدون بشل المستشفيات ومسيرة وطنية حاشدة بالرباط

الممرضون يتوعدون بشل المستشفيات ومسيرة وطنية حاشدة بالرباط

الممرضون يتوعدون بشل المستشفيات ومسيرة وطنية حاشدة بالرباط

دعماً لحراك الممرضين ضد وزارة الوردي، أعلنت ثلاث نقابات للصحة، عزمها خوض إضراب وطني في مختلف مستشفيات المملكة يومي 11 و12 ماي الجاري، مع المشاركة في مسيرة وطنية يوم الجمعة المقبل، بالرباط، وذلك احتجاجاً على تدهور أوضاع الممرضين والممرضات وعدم تجاوب الوزارة مع ملفاتهم المطلبية.

وفي ثلاث بيانات متفرقة، أعلنت نقابات الصحة التابعة للمركزيات النقابية الثلاث، الاتحاد المغربي للشغل والاتحاد الوطني للشغل والمنظمة الديمقراطية للشغل، (أعلنت) مشاركتها في الإضراب والمسيرة الوطنية، لمطالبة الوزارة بعدد من الإجراءات، من بينها المعادلة العلمية والإدارية للشواهد التي حصل عليها الممرضون، كذا فتح أبواب الماستر أمامهم، فضلاً عن تنفيذ اتفاق 5 يوليوز 2011، بالإضافة إلى مطالب أخرى متعلقة بالقانون الأساسي لهيئة الممرضين.

النقابات المذكورة دعت كافة الشغيلة في قطاع الصحة من أطباء وممرضين وتقنيين إلى المشاركة في الإضراب الوطني، والمسيرة الوطنية في 12 ماي والتي تتزامن مع اليوم العالمي للممرض، مع تأكيدها في الوقت ذاته، على ضرورة ضمان الحراسة والمداومة في أقسام المستعجلات ووحدات الإنعاش والعناية المركزة.

يذكر أن وزير الصحة كان قد أكد، في ندوة صحفية عقدها الأسبوع الماضي، على إيمانه بعدالة قضية الممرضين، وسعيه إلى حل ملفاتهم العالقة، لكنه في الوقت نفسه وجه إليهم اللوم قائلا بأنهم “بقاو ناعسين” خلال سنوات ما قبل 2011، حينما كان موضفو القطاع العام “يناضلون” من أجل مطالبهم، بحسب تعبيره.


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا