المخدرات وحبوب الاكستازي في لقاء تحسيسي بثانوية عبد الرحمان حجيرة

المخدرات وحبوب الاكستازي في لقاء تحسيسي بثانوية عبد الرحمان حجيرة

المخدرات وحبوب الاكستازي في لقاء تحسيسي بثانوية عبد الرحمان حجيرة

 

  • العلم: وجدة محمد بلبشير

 

  أصبح موضوع المخدرات يشغل بال الرأي العام الوطني والمحلي و خاصة منها ما يعرف بحبوب الهلوسة أو القرقوبي.. وفي إطار التنسيق والشراكة المبرمين بين الإدارة العامة للأمن الوطني ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني للقيام بحملات تحسيسية بين صفوف التلاميذ بالأسلاك الثلاثة بمخاطر الجريمة والمخدرات وحوادث السير، احتضنت ثانوية عبد الرحمان حجيرة الإعدادية التابعة للمديرية الإقليمية لأكاديمية التربية والتعليم بجهة الشرق لقاء تحسيسيا بحضور الأستاذ محمد زروقي المدير الإقليمي الذي كان مرفوقا برئيس مصلحة الشؤون التربوية.. وهو اللقاء الذي أطره عناصر من الخلية الإقليمية المكلفة بالحملات التحسيسية والسلامة الطرقية التابعة لولاية أمن وجدة وعلى رأسهم العميد حسن النجاري رئيس الخلية والضابط حسن فوال والدكتور محمد الورداني ضابط الأمن وحارس الأمن منى غزالي.. وحضر إلى جانبهم كل من رئيس المؤسسة ذ. عبد الحكيم بوطيب والأطر الإدارية بالمؤسسة والأستاذة عبلة شرفي المسؤولة عن الأنشطة التربوية..

    وأعرب محمد زروقي المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بوجدة من خلال كلمته الافتتاحية عن ابتهاجه لما تقوم به الخلية الأمنية من حملات تحسيسية داخل المؤسسات التعليمية بالمديرية، مشيرا أن المديرية الإقليمية وفي إطار مخطط استراتيجي محكم، عمدت على وضع خريطة الطريق لتسطير هذا البرنامج التحسيس بشراكة وتعاون مع ولاية أمن وجدة، وذلك بهدف أمن و سلامة التلاميذ بالوسط المدرسي كالتحسيس بالسلامة الطرقية والحد من ظاهرة العنف المدرسي وآثار المخدرات، وأكد المدير الإقليمي أن الأمن والاستقرار هما من بين المقومات التي ينبني عليها رأسمال الشعوب، مشيرا أن شبابنا وأطفالنا هم رأسمالنا البشري، وقال أن الأمن و الاستقرار يعتبران من المقومات التي تنبني عليها منظومة التربية والتكوين.. واعتبر المتحدث هذا اللقاء ضرفيا، مما يستدعي التدخل باستعجالية من أجل التنسيق مع ولاية أمن وجدة لعقد هذه اللقاءات التحسيسية بالمؤسسات التعليمية و الخروج بتوصيات هادفة..

المخدرات وحبوب الاكستازي في لقاء تحسيسي بثانوية عبد الرحمان حجيرة

    ومن جانب الخلية الأمنية، جدد السيد حسن نجاري عميد الشرطة رئيس الخلية الإقليمية ترحيبه بالشراكة المبنية على التعاون ما بين الإدارة العامة للأمن الوطني و وزارة التربية الوطنية وذلك بعقد لقاءات تحسيسية بالمؤسسات التعليمية للتحسيس بكل المخاطر التي تعترض مستقبل أبنائنا وبناتنا، سعيا منهما كي تسود الطمأنينة والأمن داخل الوسط المدرسي.. وأشار العميد أن موضوع الساعة يتعلق بالعنف داخل الوسط المدرسي و المخدرات، مسلطا الأضواء على ما يقوله القانون في حق هؤلاء.. واستعرض العميد بعض دواعي العنف وأسبابه والمخالفات المترتبة عن ذلك.. و قدم العميد موازاة مع عروض عناصر الخلية التحسيسية شريطا حيا عن المخدرات وخاصة منها مخدر الحبوب المهلوسة، ومنها حبوب “الاكتازي” المعروفة بألوانها الجذابة وتساميها الكثيرة، و تبين من خلال الشريط أن هذه الحبوب تعرض متعاطيها لهستيريا خطيرة تجعل منه شخصا آخر يتسم بالعنف و اقتراف الجرائم.. وقد اتضح ذلك من خلال الأمثلة الحية والمؤثرة..

 واستعرض النجاري عميد الشرطة أهم الأرقام المنجزة من طرف ولاية أمن وجدة خلال 2016 و2017 حيث تم حجز 786 ألف قرص مهلوس منها 601464 من حبوب “اكستازي” و184536 قرقوبي، فيما تم تفكيك 10 شبكات إجرامية تنشط في مجال ترويج الأقراص الطبية المخدرة تضم 62 شخصا و17 سيارة..

التلميذات والتلاميذ الذين استفادوا من هذا اللقاء التحسيسي عبروا عن شكرهم وثنائهم لعناصر الخلية الأمنية التحسيسية وأبانوا عن تفهمهم لما لهذه السموم من مخاطر ونتائج وخيمة، والتمسوا تكرار مثل هذه اللقاءات التي هم في أمس الحاجة اليها..

المخدرات وحبوب الاكستازي في لقاء تحسيسي بثانوية عبد الرحمان حجيرة

المخدرات وحبوب الاكستازي في لقاء تحسيسي بثانوية عبد الرحمان حجيرة


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا