المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال يختتم أشغاله بالمصادقة على البيان العام و توصيات اللجان الخمس بالإجماع

المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال يختتم أشغاله بالمصادقة على البيان العام و توصيات اللجان الخمس بالإجماع

المؤتمر السابع عشر لحزب الاستقلال يختتم أشغاله بالمصادقة على البيان العام وتوصيات اللجان الخمس بالإجماع

صادق المؤتمر العام السابع عشر لحزب الاستقلال أول أمس السبت بالإجماع على البيان الختامي للمؤتمر، وعلى توصيات اللجان الخمس التي أنهت اجتماعاتها خلال نفس اليوم وهي: لجنة المرجعيات والفكر والثقافة والإعلام والإنسية المغربية والتنوع الثقافي، ولجنة السياسة والوحدة الترابية والديمقراطية والحكامة واللجنة الاقتصادية والاجتماعية والتنمية المستدامة، ولجنة القوانين والأنظمة والأداء الحزبي ولجنة الحقوق والحريات.

وأكد البيان الذي ألقاه الأخ عبد الله البقالي رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر أنه لا ديمقراطية بدون مؤسسات دستورية قوية وبدون أحزاب سياسية قوية.

وأعلن عن تضامن حزب الاستقلال المطلق مع حراك الريف ومع ساكنة المنطقة.

وجدد البيان التأكيد على أن الصحراء المغربية وستظل مغربية باعتبارها جزء لا يتجزأ من هذا الوطن. وتفاعل المؤتمرون والمؤتمرات بشكل جدي وعميق مع البيان العام للمؤتمر، وقدموا إشارات تداولت عدة قضايا جوهرية تستأثر بانشغال المواطنين، آملين أن يتم التوسع فيها وإغنائها في المستقبل.

واعتبر الأخ نور الدين مضيان رئيس المؤتمر في كلمة ختامية أن أشغال المؤتمر تميزت بروح المسؤولية والوطنية الصادقة ضدا على تربصات الحاقدين وخصوم القوى الوطنية الديمقراطية.

واعتبر محطة المؤتمر السابع عشر عرسا استقلاليا بامتياز وانطلاقة قوية لتحصين حزب الاستقلال، وتحسين أدائه وتطوير قدراته حتى يظل بالفعل ضمير الأمة.


شارك برأيك

إلغاء الرد

اقرأ أيضاً


الأكثر قراءة


الأكثر تعليقا